سفينة صيد تركية تنقذ 49 مهاجرًا سوري

غرق أكثر من «2500» لاجئ سوري أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا..!

في وقت يصل فيه الارتباك في الدول الأوروبية ذروته في التعامل مع (تسونامي) اللاجئين.. إلى الموت، تتواصل فصول المآسي الإنسانية. وبالتزامن مع حوادث غرق عشرات الأشخاص في مياه البحر الأبيض المتوسط، باتت تسجَّل وفيات في البر أيضاً، بعد اكتشاف جثث عشرات السوريين في شاحنة بالنمسا وِفقاً لموقع (منتدى الأورينت).
المفوضية العليا لشؤون اللاجئين صدمت العالم بأن أكثر من 350 ألف مهاجر عبروا البحر المتوسط منذ بداية يناير الماضي، فغرق أكثر من 2500 منهم في البحر أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا على متن قوارب متهالكة.
وبعد غرق زورق حمل مئات المهاجرين قبالة سواحل مدينة زوَّارة الليبية، أعلن الناطق باسم الهلال الأحمر الليبي محمد المصراتي أن اكثر من 100 جثة انتُشِلت من الموقع بوجود عدد غير معروف من المفقودين.
في الوقت ذاته، ارتفع عدد الجثث التي سُحبت من شاحنة عُثِر عليها مؤخراً متروكة الى جانب طريق عام شرق النمسا إلى 71 من السوريين والذين يرجَّح موتهم اختناقاً. ورجحت الشرطة أن المهاجرين الـ71 الذين عُثِر على جثثهم في الشاحنة المتروكة على جانب الطريق، هم سوريون وبينهم 4 أطفال. وصرح الناطق باسم الشرطة هانس بيتر دونسكوزيل أنه عُثِر على وثائق سفر سورية، وأن القتلى على الأرجح هم لاجئون سوريون.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com