غزة

غزة.. استشهاد فلسطيني متأثرًا بإصابته بـ«قنبلة غاز» صهيونية

ذكرت مصادر طبية فلسطينية في قطاع غزة، أن فلسطينيًا استشهد صباح اليوم الخميس (14 يونيو 2018)، متأثرًا بإصابته من قبل قوات الاحتلال الصهيوني؛ خلال مشاركته في فعاليات مسيرة العودة الكبرى الجمعة الماضية جنوب قطاع غزة.
وأفادت مصادر محلية لـ(قدس برس)، بأن الشاب أحمد زيد توفيق العاصي (22 عامًا) من معسكر خانيونس، قد استشهد متأثرًا بإصابته بقنبلة غاز في رأسه بشكل مباشر.
وأكدت وزارة الصحة في غزة، خبر استشهاد الشاب أحمد العاصي، مبينة أن استشهد خلال علاجه في المشفى الأوروبي متأثرًا بجراحه.
وأوضحت، أن الشهيد “العاصي” كان قد أصيب بقنبلة غاز بشكل مباشر في رأسه، أثناء مشاركته الجمعة الماضية، في مسيرة العودة في بلدة خزاعة شرقي مدينة خانيونس (جنوب قطاع غزة).
وبذلك يرتفع عدد شهداء مسيرة العودة في قطاع غزة، إلى 128 فلسطينيًا؛ بينم أطفال ونساء، بالإضافة لإصابة أكثر من 14 ألفًا بجراح متفاوتة بينها إصابات خطيرة.
ويواصل الفلسطينيون؛ منذ 30 آذار/ مارس (الذكرى الـ 42 ليوم الأرض)، مسيرات “العودة الكبرى” السلمية، قرب السياج الفاصل على الحدود الشرقية لقطاع غزة، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 (احتلال فلسطين “النكبة”)، ورفع الحصار المستمر على غزة منذ نحو 12 عامًا.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com