resized_ac5bb-2205_ar_picture_20160513_8328708_8328711

فريق صيني بغزة يصور مشاهد فيلم يحكي معاناة اللاجئين

يعمل مصورون صينيون في قطاع غزة، على تصوير المشاهد الأخيرة لفيلم وثائقي يهدف إلى تسليط الضوء على حياة اللاجئين حول العالم، وإظهار معاناتهم.
وقام الفريق بإجراء مقابلات مع لاجئين في المخيمات الفلسطينية في القطاع، وتصوير مشاهد من حياتهم، في إطار الفيلم الذي يعده المخرج الصيني إِي وي وي، ومن المقرر عرضه العام المقبل.
ويصور الفيلم، حياة البؤس والمعاناة التي يعيشها سكان المخيمات، بسبب الحصار المفروض على غزة منذ نحو عشرة أعوام.
وقال خالد الأشقر، المنسق العام للفريق الصيني في غزة لوكالة أنباء (الأناضول) التركية إن “الهدف من هذا التواجد هو تصوير حياة اللاجئين الفلسطينيين، وإظهار معاناتهم وحياة البؤس التي يعيشونها في إطار فيلم يعده المخرج إِي وي وي”.
وأضاف أن “تصوير جزء من الفيلم في فلسطين، جاء لأنها من أولى البلدان التي بدأت فيها معاناة التهجير عام 1948″.
وأشار إلى أن غزة ستكون المحطة الأخيرة من الفيلم، بعد تصوير استمر لمدة عام كامل، في عشر دول حول العالم.
ومؤخراً، بدأت تخرج إلى النور العديد من الأفلام القصيرة والوثائقية، التي ترصد الحكايات والتفاصيل اليومية لأناس يعيشون تحت الحصار في غزة.
ووفقا لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأممية (الأونروا)، فإن 70% من سكان قطاع غزة هم من اللاجئين، (1.2 مليون لاجىء موجود تحت رعاية الوكالة الأممية).
وتقول (الأونروا) إن هذا الرقم سيزيد إلى 1.5 مليون، في العام 2020.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com