إضراب شامل

إضراب شامل بالأراضي الفلسطينية تضامنا مع الأسرى

بدأ اليوم الاثنين (22 مايو 2017) إضراب شامل في مختلف الأراضي الفلسطينية المحتلة، تضامنا مع أكثر من 1500 أسير فلسطيني مضربين عن الطعام في سجون الاحتلال لليوم الـ36 على التوالي، حيث أغلقت المحال التجارية والمؤسسات التعليمية والخدماتية أبوابها أمام المواطنين.
ودعت اللجنة الإعلامية المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني المواطنين إلى الالتزام بالإضراب والتوجه إلى خيام الاعتصام المقامة في مراكز المدن والقرى للتضامن مع الأسرى المضربين، والتوجه بعدها بمسيرات غاضبة إلى مناطق الاحتكاك مع قوات الاحتلال الصهيوني للتعبير عن احتجاجهم إزاء ممارسات الاحتلال بحق الأسرى.
كما طالبت اللجنة المواطنين بالإضراب عن الطعام ليوم واحد دعما لمعركة الحرية والكرامة.
يشار إلى أن الوضع الصحي للأسرى المضربين وصل إلى درجة بالغة الخطورة، حيث نقلت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية العشرات من الأسرى المضربين في الساعات الأخيرة إلى المستشفيات لتدهور وضعهم الصحي.
ويوم أمس الأحد (21 مايو 2017) قالت اللجنة الإعلامية لإضراب الأسرى الفلسطينيين في السجون الصهيونية إن أكثر من مئتي أسير انضموا للإضراب عن الطعام.
وأضافت اللجنة في بيان صحفي أن الأسرى في سجون “نفحة” و”ريمون” و”إيشل” شمالي الكيان الصهيوني التحقوا بالإضراب عن الطعام.
ولفتت إلى أن تلك الخطوة تأتي ردا على استمرار إدارة السجون في رفضها وتعنتها في مواجهة مطالب المضربين.
ويواصل مئات الأسرى الفلسطينيين إضرابهم عن الطعام، مطالبين مصلحة السجون الصهيونية بتحسين ظروفهم الحياتية.
ويعتقل الكيان الصهيوني في سجونه نحو 6500 فلسطيني، بينهم 51 امرأة، وفق إحصائيات فلسطينية رسمية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com