المنتخب الفلسطيني

فلسطين تستعد لاستقبال أولى مباريات تصفيات كأس العالم على أرض القدس

أنهى الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم استعداداته لاستقبال المنتخب الإماراتي في سبتمبر الجاري، في أول مباراة دولية ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018، والتي ستقام على استاد “فيصل الحسيني” بمدينة الرام، شرقي القدس المحتلة.
وقال فراس أبو هلال، نائب الأمين العام للاتحاد الفلسطيني إن كافة الترتيبات اللازمة لاستقبال المنتخب الإماراتي الفنية والتقنية، باتت جاهزة وفق المعايير الدولية الخاصة بالاتحاد الأسيوي والدولي.
وأضاف أبو هلال، إن الاتحاد الفلسطيني اختار استاد “فيصل الحسيني”، لخوض مباراة الذهاب، كونه على ارض القدس عاصمة فلسطين، ولما لها من رمزية للحركة الوطنية الفلسطينية، مشيرا إلى أن ذلك رسالة تؤكد تمسكنا بالقدس.
ويتسع استاد فيصل الحسيني لنحو 20 ألف مشجع، ويقع بجوار جدار الفصل الذي يفصل بلدة الرام عن مدينة القدس المحتلة.
ومن المفترض أن يصل المنتخب الاماراتي يوم 6 سيتمبر الجاري بحسب أبو هلال لفلسطين عبر معبر الكرامة الفاصل بين الضفة الغربية والأردن، والخاضع للسيطرة الإسرائيلية.
ويعود المنتخب الفلسطيني لأرض الوطن بحسب أبو هلال نهاية الأسبوع الجاري، بعد أن أنهى معسكرا تدريبيا في ألمانيا، وخوضه عدة مباريات هناك، بالإضافة إلى مباراة ودية أقيمت مساء أمس الاثنين مع المنتحب اللبناني، بمدينة صيدا.
ويتصدر المنتخب الفلسطيني المجموعة الأولى في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكاس العالم في روسيا 2018 وكاس اسيا 2019، حيث فاز بنتيجة 6-0 على المنتخب الماليزي، وخسر مباراته الأولى أمام السعودية 2-3 على ملعب الدمام في السعودية، في مباراة الذهاب، ومن المقرر أن تقام مباراة الإياب في فلسطين مع السعودية في الـ13من أكتوبر المقبل.
وبحسب قوانين الاتحاد الدولي، تقام مباراة الإياب على ارض فلسطين وفي حال اعتذر المنتخب السعودي يحسب فوز لفلسطين بثلاثة نقاط.
وتوقع أبو هلال أن يقدم المنتخب الفلسطيني أداء مميزا في مباراته أمام الإمارات.
وفي استاد فيصل الحسيني يواصل عمال وفنين أعمال الصيانة ووضع اللمسات الأخيرة على الملعب والمدرجات واللوحات لاستقبال المنتخب الإماراتي.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com