ترامب

فيما وصفه «بايدن» بعديم الكفاءة.. «ترمب» يدعو إلى تبني بلاده «اختباراً عقائدياً» للمهاجرين

النبأ: الاناضول

دعا مرشح الانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترمب، بلاده إلى اعتماد اختبار عقائدي للأجانب الذين يريدون القدوم إلى الولايات المتحدة، لمعرفة موقفهم من القيم الأمريكية.
وقال ترمب في كلمة امام حشد من مؤيدي الحزب الجمهوري، في جامعة يونغستاون بولاية اوهايو، مساء الإثنين، “علينا أن نقبل في هذه البلاد، فقط من يشاركوننا قيمنا ويحترمون شعبنا”.
وتابع الملياردير الأمريكي المعروف بتصريحاته المثيرة للجدل “في الحرب الباردة، كان لدينا اختبار عقائدي وقد حان الوقت لتطوير اختبار تقييمي آخر، يتناسب مع التهديدات التي تواجهنا اليوم”.
وبرغم أن المرشح الجمهوري، ترمب، لم يوضح طبيعة الاختبار العقائدي الذي يسعى لفرضه على الوافدين إلى الولايات المتحدة، إلا أنه أكد على أن وجوب عدم السماح بدخول “كل من له وجهة نظر عدائية تجاه بلادنا أو مبادئها او اولئك الذين يؤمنون بأن الشريعة الإسلامية يجب أن تحل محل القانون الأمريكي”.
وطالب بشمول المنع “الذين لا يؤمنون بدستورنا او يدعمون التعصب والكراهية”.
مشيراً أنه لتنفيذ هذه الإجراءات “سنحتاج إلى إيقاف الهجرة مؤقتاً من بعض أكثر مناطق العالم خطورة وعنفاً ولديها تأريخ في تصدير الإرهاب”.
على صعيد متصل، هاجم نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن، أمس، المرشح الجمهوري، واصفاً إياه بأنه ” غير كفء على الإطلاق، لأن يصبح رئيساً”، وذلك في معرض كلمة له أمام تجمع للحزب الديمقراطي مؤيد لمرشحته هيلاري كلينتون، في مدينة سكرانتون بولاية بنسلفانيا.
وأكد بايدن على أن تصريحات ترمب “ليست خاطئة بشدة وحسب، بل هي خطيرة ولاتتلاءم مع المبادئ الأمريكية، وتكشف عن عمق جهله بدستورنا، فهي وصفة تعمل لصالح الإرهابيين ودعايتهم”، في إشارة إلى اتهام ترمب، الأسبوع الماضي، الرئيس الأمريكي باراك أوباما وهيلاري كلينتون بأنهما كانا وراء تأسيس داعش.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com