تنسيقية الكتل

في اجتماع الكتل النيابية.. تقريب وجهات النظر وميثاق شرف ورؤية موحدة للفترة القادمة

كشف النائب عبدالرحمن بومجيد أن الكتلة النيابية قررت التركيز على العمل والإنجاز النيابي وبما يخدم الوطن والمواطنين، ومعالجة كافة الأمور في إطار روح الأسرة الواحدة، والعمل لوضع رؤية موحدة للفترة القادمة التي ستشهد العديد من المواضيع والملفات المهمة، ومن أبرزها مشروع قانون الميزانية العامة، كما توافقت الكتل على إعلان ميثاق شرف بين النواب لتطوير ودعم الممارسة النيابية في العمل التشريعي والرقابي وعدم عرقلة أي ملف وموضوع.
وأشار بومجيد رئيس اللجنة التنسيقية، رئيس الكتلة الوطنية، أن الاجتماع عقد أمس الثلاثاء بحضور النائب حمد الدوسري رئيس كتلة الشراكة الوطنية، والنائب محسن البكري رئيس كتلة التوافق الوطنية، وجرى التوافق على اتخاذ مبادرة برلمانية وخطوة وطنية نحو تقريب وجهات النظر بين النواب، للعمل معاً فيما يخدم الوطن والمواطنين، ومعالجة أي خلاف في أضيق الحدود دون اللجوء لأي أسلوب لايخدم العمل النيابي والمسيرة الديمقراطية.
وأوضح أن اللجنة التنسيقية توافقت على عقد اجتماع دوري للتنسيق فيما بين الكتل على المواضيع الملفات القادمة ومن أبرزها مشروع قانون الميزانية العامة للدولة للعامين المقبلين، والدَّين العام، وكل ما يهم المواطن البحريني في الشأن المحلي وتطورات الوضع الإقليمي، والذي يتابعه النواب بكل اهتمام.
كما تم التوافق على إعلان ميثاق شرف للتعاون والتكامل والتفاهم بين النواب، ودعم العمل النيابي وعدم عرقلة أي ملف وموضوع، بجانب وضع رؤية نيابية موحدة للمرحلة المقبلة، وعرضها على النواب وبإشراف من معالي رئيس المجلس للتوافق والتنسيق.
وأضاف أن الاجتماع بحث مسألة تشكيل اللجان البرلمانية الدائمة والفرعية، وأهمية مراعاة التخصص والكفاءة، بجانب إتاحة الفرصة لباقي النواب للمشاركة واكتساب الخبرة في المناصب القيادية من خلال التدوير، على أن يكون التمثيل في اللجان بشكل عادل وشامل ومتوازن للجميع، وبما يحقق الفائدة القصوى للعمل النيابي والمصلحة العامة للوطن.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com