0890

في المنتدى العربي «لا حقوق بلا أمن».. رئيس النواب: دعم برلماني لمبادرة تعزيز الأمن الإنساني العربي

أكد معالي السيد أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب أن أهمية حقوق الإنسان تنبع في الأساس من قيمة الحياة التي وهبها الله تعالى للإنسان، وتكريمه له على بقية الكائنات، لقوله سبحانه «ولقد كرَّمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر»، ولِما تضمنته الأديان السماوية وفي مقدمتها الإسلام الحنيف من نصوص واضحة وصريحة تبين حقوق الإنسان، وتدعو لإحترامها وحفظها والدفاع عنها، ثم جاءت المعاهدات والمواثيق الدولية في عصرنا الحديث للتأكيد على تلك الحقوق، مع وضعها في أطر قانونية دولية.
جاء ذلك خلال كلمة معاليه في المنتدى العربي الأول (التهديدات الإيرانية للأمن الإنساني العربي)، وعقد تحت شعار (لا حقوق بلا أمن)، ونظمته الفدرالية العربية لحقوق الإنسان، وذلك بفندق الخليج بالمنامة مساء السبت الماضي.
وقد ألقى الكلمة نيابة عن رئيس المجلس، النائب محمد الجودر نائب رئيس لجنة حقوق الإنسان، وبحضور معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، ومشاركة واسعة من أعضاء مجلسي النواب والشورى والمجالس التشريعية الخليجية، والأجهزة المعنية بالدول العربية، والهيئات المعنية بحقوق الإنسان والتنمية، والمؤسسات والمجالس واللجان والهيئات الوطنية العربية لحقوق الإنسان، والمنظمات العربية والدولية العاملة بمجال حقوق الإنسان، ومراكز البحوث والدراسات والأكاديميين والطلبة والباحثين في مجال حقوق الإنسان.
وأوضح أن ما شهدناه خلال الأعوام الماضية من تدخلات موثقة من قِبل النظام الأيراني في الشؤون العربية الداخلية، ودعمه واحتضانه للتنظيمات الإرهابية، فضلاً عما يمارسه من انتهاك لحقوق الإنسان العربي في منطقة الأحواز العربية.. كل هذا يستدعي مزيداً من العمل والتعاون فيما بين الدول والبرلمانات ومؤسسات المجتمع المدني العربية، وبالتنسيق مع الدول الصديقة، لصد تلك التهديدات والتدخلات، حفاظاً على الأمن الإنساني العربي.
ومن جانبه أشاد د.أحمد الهاملي رئيس الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان برعاية رئيس مجلس النواب لفاعليات المنتدى، وقال «من إيماننا بأهمية العمل العربي المشترك في مجال حماية وتعزيز حقوق الإنسان، وأخْذ زمام المبادرة والسعي لتوسيع دائرة الحوار حول تفعيل كل إمكاناتنا الوطنية والقومية من أجل حماية الأمن الإنساني العربي، نظمنا هذا المنتدى كباكورة عمل ستقوم به الفيدرالية بشكل دائم من أجل تعزيز ونشر ثقافة حقوق الإنسان البناءة والقائمة على المواءمة بين القيم الإنسانية السامية وما يستوجبه ذلك من وجود بيئة آمنة ومستقرة قادرة على تحقيق الأمن والسلام والتنمية».

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com