IMG_3267

في حواره مع «النبأ».. بن سالمين يصرخ بأعلى صوت.. البحرين تستاهل أكثر

حوار: لطيفة حمد الجودر
تصوير: محمد حافظ قمبر

أحمد بن سالمين.. أسطورة كرة القدم البحرينية في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي يعود إلى الإعلام بحديث شيق ومليء بالطموح وذكريات الماضي الكروي الجميل. ويعقب على تراجع مستوى الكرة البحرينية في السنوات الأخيرة، ويصرخ بأعلى صوته.. “البحرين تستاهل أكثر”.
حول اتجاهه لتدريب الصغار يزرع الأمل في روح الجماهير البحرينية التي عشقت منظر رفع الكأس في المنصات، ويؤكد أن المستقبل الزاهر قادم إذا اعتمدنا أساليب التدريب الحديثة والبعيدة عن المزاجيات الشخصية وغرور اللاعبين الفارغ. تناولنا أطراف الحديث مع العملاق بن سالمين في منزله حيث كان هذا الحوار.

في الماضي

- لماذا فضلت مسيرتك الرياضية على مسيرتك العملية في (بابكو)؟

* لم يكن ذلك بمحض رغبتي وإنما نادي المحرق هو من أراد إن يريحني وكان رئيسه حينها الشيخ علي بن محمد آل خليفة، وفي الحقيقة أن العمل في (بابكو) كان صعباً بالنسبة للاعب كرة القدم بسبب نظام مناوبات العمل.

- متى شعرت بأنك غير قادر على العطاء في الملعب؟

* بعد كثرة الإصابات وإجراء عمليتين لرجلي شعرتُ بأن مستوى عطائي المعتاد قل عن السابق.

- متى بدأت في التدريب؟ وما سبب اتجاهك لتدريب البراعم بالأخص؟

* بدأت التدريب وأنا ألعب مع الفريق، وبعدما تلقيت دورات في التدريب مع بروشتش المدرب السابق لمنتخب البحرين وغيره من المدربين الذين يُشتقدَمون لتدريب المنتخب، فضلاً عن أنه كانت لدي خلفية عن التدريب من خلال قراءتي للكتب الرياضية ومشاهداتي للمباريات عبر التلفزيون، واتجهت لتدريب البراعم لأنهم مستقبل كرة البحرين، ولو اهتمت جميع الأندية بالبراعم مثلما اهتمام نادي المحرق لكان مستوى دوريِّنا أفضل.

- من الذي دربَّك أنت؟

* لم أتلق تدريباً على يد أحد بعينه، وما بدوت عليه من مستوى وإجادة في لعب كرة القدم هو فضل من الله تعالى وهبة وهًبَنِيها، وكنت أتمرن في وقت مبكر على كرة صغيرة من الصوف. ومع ذلك فمع قدوم المدرب حمادة الشرقاوي لتدريب المنتخب الوطني استفدت وغيري من اللاعبين من تدريبه إيانا وطبقنا الخطط التدريبية في دورة الخليج الأولى. ومن بعده توالى استقدام المدربين.

ذكريات

- ترى أن الكرة في البحرين قد مرت بعصر ذهبي ولفريق المحرق بالذات؟

* لم يكن هناك عصر ذهبي ولكن ظهر لاعبون مُجيدون في اللعب في الفترة التي سبقت ظهوري، ولكن أفضل فريق في نظري هو منتخب البحرين سنة 2004 عندما وصل إلى نهائيات كأس آسيا ولعب مع فريق اليابان وضارَعَه ولم ينهزم إلا بفارق نقطة.

- ما أفضل مباراة لعبتها أنت؟

* (قال وقد علت البسمة وجهه وغاص في الماضي): كل المباريات التي لعبتها في الماضي كانت مميزة بحمد الله، ولكن أفضلها كانت ف مع فريق الجيش الإنجليزي وأقيمت على ملعب الهملة، وشهدها الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة أمير البلاد السابق رحمة الله وسجلت فيها هدفين في مرمى ذاك الفريق.

- بِمَ شعرت عندما سجلت أول هدف في أول ببطولة لكأس الخليج عام 1970؟

* شعرت بالسعادة بتسجيل أول هدف، وأي لاعب في مكاني كان سيسعد بتسجيل هذا الهدف، علماً بأنني كنت عائدًا من الهند التي قصدتها لعلاج قدمي اليسرى بالهند قبل بدء الدورة بشهرين، لذلك كنت حزيناً لأنني لم أكن بكامل قواي البدنية.

- بن سالمين/ أحمدي/ الأخطبوط الأحمر/ ما هو اللقب الأقرب إليك؟

* أجاب بفخر: كل الألقاب كانت قريبة إلي ولكن أقربها (بن سالمين) لأنه اسم العائلة.

الكرة البحرينية

- كيف ترى مستوى الكرة البحرينية حالياً؟

* (ظهر على وجهه بعض من الاستياء)، وقال: لست راضيًا من مستوى الكرة البحرينية في الحاضر، لأنه بات متذبذباً بسبب عدة عوامل منها تغيير المدربين واللاعبين والإداريين غب فترات متقاربة جداً مما يؤدي إلى تشتت اللاعبين وعدم انسجامهم، فكل مدرب له تفكيره وكل إداري له خططه، والمتوجب وضع دراسة بعيدة المدى لتطوير أداء النادي ولاعبي الفرق المنضوية تحت اسمه.. ناشئين أو شباب أو كبار، والإداريون الذين يفتقرون إلى الخبرة الفنية في لعبة كرة القدم لن يتمكنوا من استقطاب الخبرات الفنية لتطوير اللعبة في ناديهم.

- وكيف ترى مستوى لاعبي الجيل الجديد؟

* الجيل الجديد مستواه غير ثابت، فتارة نرى اللاعب نجماً متالقاً يصول ويجول في الملعب، وتارة يهبط مستواه، وقد يكون ذلك لعدة أسباب أهمها التغذية السليمة للرياضي والراحة قبل المباراة والابتعاد عن مختلف الضغوط، أسوة بما هو معمول به في الدول المتقدمة، ففي اليابان على سبيل المثال يُخضع اللاعبون والإداريون لفترات تدريبية تطول لشهور لتهيئة كافة السبل الكفيلة برفع مستوى صحة ومستوى اللاعبين، بينما ما يحدث لدينا خلاف ذلك، وإذا ما أُصيب لاعب فإنه يتم الاستغناء عنه بغيره.

- ما الفرق بين لاعبي الستينيات والسبعينيات والثمانينيات ولاعبي الآن؟

* في الماضي لم تكن هناك مشاغل وملهيات كثيرة ومسببات للسهر مثلما هي الآن من مجمعات وسينمات وغيرها، وإذا أراود السهر كانوا يسهرون حتى الساعة العاشرة أو العاشرة والنصف فحسب، أما لاعبو فقد الآن أصبحوا منغمسين في مختلف المشاغل والملهيات التي ظهرت في أيامنا الحاضرة.

- لِمَ اتجه كثيرون من متابعي كرة القدم إلى متابعة الدوري الإسباني بالخصوص؟

* جمهور ومشجعو نادي المحرق يشجعون ويساندون ناديهم إلى الآن بالرغم من متابعة كثيرين منهم للدوري الأسباني والإنجليزي أيضاً، وعلى أية حال فالمشجعون بشر فعندما يرون فريقهم صاحب البطولات والذي كان يجلب معه كل سنة بطولتين أو ثلاثاً ينهزم على يد فريق مستواه أقل منه فإنهم يشعرون بالاستياء.

كأس الملك

- هل كان قرار المدرب في تغيير اللاعب محمد بن سالمين في مسابقة صحيحًا، ولماذا؟

* هذا السؤال يجب أن يوجه للمدرب لأنه هو من يحدد إذا كان مستواه انخفض أم لا أو ربما لم يلتزم بالتوجيهات التي أعطاها إياه، فخروج محمد من الملعب يعود للمدرب.

- المحرق جامع الكؤوس.. لماذا تراجع مستواه في السنوات الأخيرة بغض النظر عن فوزه بكأس الملك؟

* مستوى المحرق ككل لم يتراجع، وإنما اختيار اللاعبين المحترفين لم مُوَفَّقاً، إذ لم يُحْدِثوا تطوراً في مستوى الفريق، وكثرة تغييرهم أثر سلباً على الفريق، فهؤلاء المحترفون بعضهم كبار في السن وبعض صغار فلايجدون الوقت الكافي للاندماج مع أعضاء الفريق. والفرق في مستواهم واضح بالقياس إلى اللاعب ريكو حين أحرز المحرق عدة بطولات؟ فمستوى ريكو كان عالياً مما جعل اللاعبين الآخرين يطورون من أنفسهم للوصول إلى مستواه.

رأي ونصائح

- من هو المدرب الناجح؟

* يجب على المدرب الاطلاع على كل ما يتعلق بمهمته في التدريب ومن كتب ومحلات ونشرات ونحوها، أي تثقيف نفسه، إلى جانب تلقِّي دورات في متطلبات وفنيات التدريب لتعزيز إمكانياته في التوجيه، كما يتوجب أن يكون ملماً بالمهارات الأساسيات للاعب كرة القدم ككيفية ركْل الكرة واستقبالها وإيقافها على رأسه أو فخذه، ويجب عليه تقَبُّل اللاعب وعندما يتقبله سيجعل منه لاعبًا متمكناً.

- هل تتوقع بروز مدربين بحرينيين أكفاء في المستقبل؟

* في الماضي لم يكن إتحاد كرة القدم يهتم بالمدربين البحرينيين لذا لم يوفر لهم دورات للتدريب في الداخل أو الخارج، لكن شرع الآن بتوفير دورات، وأرى أن مستوى المدربين البحرينيين أفضل من الدول الأخرى، وصار لكل فريق له مدرب بحريني.

- ما إرشاداتك للجيل الجديد من اللاعبين؟ وما مواصفات اللاعب الناجح في رأيك؟

* أولاً الابتعاد عن تناول المُسكرات والتدخين، واتباع تعليمات المدرب، وعدم السهر، والمحافظة على تغذية سليمة، وأن يأخذ قسطاً من الراحة قبل وقت المباراة وألا يلعب وهو مصاب، وهذا سيمَكِّنه من الحفاظ على صحته ومن ثم مستواه.
وثانيًا يجب عليه أن يتحلى بروح التعاون والابتعاد عن الغرور والتكبر حتى لو كان أفضل من غيره، وأن يشجع زملاءه وينصحهم سواء كانوا مهزومين أو منتصرين.

العائلة

- كيف كانت ردة فعلك عندما قرر ابنك محمد سالمين السير على طريقك؟

* كنت أتمنى أن يرزقني الله بصبي أو اثنين يكونان خليفتين لي في الملاعب، والحمد لله أنني رزقت بمحمد ويوسف وخالد وجميعهم محبون لكرة القدم ممارسون لها، لكن كثرة الإصابات هي التي منعت يوسف وخالد من المواصلة، ومحمد أيضًا إلى حد ما، ولكن حبه للكرة هو الذي جعله يستمر إلى الآن.

- هل تتوقع لأحمد بن سالمين الصغير مستقبلاً في الكرة مثل بن سالمين الكبير؟

* أحمد الصغير لا يمكن الحكم عليه من الآن لأنه مايزال في الروضة، ولم ينضم لفريق الأشبال بعد حتى استطيع متابعة مهاراته ومستواه كلاعب، كما أن خوضه لهذا المجال يعتمد على مدى رغبه والديه في ذلك، ونحن علينا النصح والتوجيه فقط.

- هل تتوقع من ابنك محمد أن يكون مدرباً عقب اعتزاله؟

* هو حاصل على شهادة بكالوريوس في التربية الرياضية مما سيسهل عليه أن يكون مدربًا، ولكن لا أعلم إنْ كان يفكر في التدريب أم لا، وأهم شيء أن تكون لديه الرغبة حتى يصبح ناجحًا.

- هل أنت من ابتعد عن الإعلام، أم الإعلام هو الذي أبتعد عنك؟

* (أجاب مبتسمًا): بصراحة أنا مَن ابتعد عن الإعلام والأضواء، لأني (كَفِّيت ووفِّيت) في مسيرتي الرياضية والحمد لله، والآن أريد الاتجاه لربي وعائلتي.

- لو عادت بك السنين إلى الوراء هل ستختار الكرة مرة أخرى؟

* حبي للكرة ليس له حد وأحرص على متابعتها بشغف، ولكن لو عاد بي الزمان لن اختار اللعب بسبب ما تعرضت له من إصابات جسيمة، وكم أتأسف على الوضع الحالي للكرة وعندما أقارن بين مستوى اللاعبين القدامى المرتفع واللاعبين الحاليين الأقل مستوى ممن يحصدون الملايين! وكنا نملك كفاءات مثل محمد صالح الذي لعب في الأشبال والناشئين وكان يسجل الأهداف من أي مكان لكن لم يحافَظ عليه، وأيضًا كان هناك لاعبون ظهروا قبلي مثل رجب زايد وحمودي والملا وعذبي وغيرهم من اللاعبين وحراس المرمى والذين لو كانوا موجودين الآن ويلعبون بمستواهم لكسبوا الملايين.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com