312

في مجلس المحرق.. الأهالي يشتكون من نقص كمية اللحوم المعروضة

عبر عدد من أهالي محافظة المحرق عن استيائهم الشديد بسبب الارتفاع الملحوظ في أسعار المواد الاستهلاكية، مستغربين في الوقت ذاته من ندرة وجود المفتشين التابعين لوزارة الصناعة والتجارة الذين غابوا في هذا الوقت الحرج قبل شهر رمضان المبارك، رافعين معاناتهم إلى المسؤولين وإلى سعادة وزير الصناعة والتجارة السيد زايد الزياني، مطالبين إياه بتفعيل مراقبة الأسعار، وبتوفير اللحوم التي غابت عن الأسواق خلال الفترة الحالية والتي تشهد طلباً متزايداً عليها من قبل المواطنين والمطاعم والفنادق على حد سواء، مشيدين بتوجه إحدى الدول الشقيقة التي قامت بتخفيض أسعار حوالي أربعمائة سلعة استهلاكية بمناسبة شهر رمضان المبارك.
كما طالبوا جمعية حماية المستهلك بالتدخل السريع للوقوف على حيثيات هذه المشكلة والتي تعاني منها أسواق المحرق بالذات، من حيث ارتفاع الأسعار وشح بعض المواد.
وقد أكد السيد سلمان بن عيسى بن هندي المناعي محافظ محافظة المحرق بأن الزيادة في الأسعار حتى ولو كانت بمقدار خمسة فلوس على المنتَج فإنها ستؤثر على المواطنين عموماً ولاسيما ذوي الدخل المحدود، مؤكداً عزم المحافظة على رفع معاناة المواطنين باتخاذ الإجراءات التي كفلها القانون سواء بمخاطبة الجهات المعنية، أو مخاطبة القيادة الحكيمة حفظها الله والتي لاتقبل بأن يعاني المواطن البحريني جراء جشع بعض التجار، وغياب المسؤولين عن هذه الظاهرة وبالتحديد وزارة الصناعة والتجارة بتركهم لبعض التجار عديمي الضمير ليتلاعبوا بالأسعار في السوق.
جاء ذلك حلال المجلس الأسبوعي لمحافظة المحرق الذي رفع من خلاله المحافظ التهنئة إلى القيادة الحكيمة وإلى المواطنين الكرام بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك، مؤكداً بأن هذا الشهر الفضيل فرصة لتقوية اللُّحمة الوطنية ونبذ الخلافات بين أفراد المجتمع الواحد، مشيراً إلى أن المحرق تتميز خلال هذا الشهر الكريم بحفاوة مجالسها العريقة، وبعاداتها وتقاليدها في التآلف والتكاتف بين المواطنين في كافة مدنها وقراها.
كما أشاد بالمبادرة المميزة لمركز الجزيرة الثقافي الذي سينظم خلال الشهر الفضيل مسابقة ثقافية تشارك فيها مجالس المحرق الأهلية كافة، مؤكداً بأن محافظة المحرق داعمة لهذا العمل المميز.
وتحدث بالمجلس كذلك الشيخ إبراهيم مطر حول فضائل شهر رمضان المبارك، وما اختصه به الله سبحانه وتعالى عن بقية الشهور بأنه تُفَتَّح فيه أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وتصفَّد الشياطين، وفيه ليلة القدر، وهو فرصة أيضاً لنبذ الخلافات والتمسك بحبل الله المتين وزيادة أواصر المحبة بين الناس.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com