يوم الأسير

في يوم الأسير: 6500 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال

أصدرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني بياناً صحفياً عشية يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف في السابع عشر من أبريل، أكدت فيه أن عدد الأسرى في سجون الاحتلال يبلغ 6500 أسير.
واستعرض البيان أوضاع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال “الإسرائيلي” من خلال الأرقام والإحصائيات.
وجاء في البيان: تاريخ الحركة الأسيرة الفلسطينية بدأ مع بدايات الاحتلال “الصهيوني” للأراضي الفلسطينية عام 1948، حيث سجل نحو مليون حالة اعتقال على مدار سنين الاحتلال. وتعتبر قضية الأسرى الفلسطينيين ركنا أساسيا من أركان القضية الفلسطينية، وكانت سنوات انتفاضة الحجارة الفلسطينية التي انطلقت عام 1987، وسنوات انتفاضة الأقصى التي انطلقت عام 2000، من أصعب المراحل التاريخية، التي تعرض الشعب الفلسطيني خلالها لعمليات اعتقال عشوائية طالت مئات الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني، ومن كافة فئاته.
منذ بدء انتفاضة الأقصى في 28 أيلول/سبتمبر 2000، سجلت المؤسسات الرسمية والحقوقية قرابة (100) ألف حالة اعتقال، بينهم نحو (15) ألف طفل تقل أعمارهم عن الثامنة عشر، و(1,500) امرأة، ونحو (70) نائباً ووزيراً سابقاً، فيما أصدرت سلطات الاحتلال قرابة (27) ألف قرار اعتقال إداري، ما بين اعتقال جديد وتجديد اعتقال سابق، وتحتجز حالياً سلطات الاحتلال الأسرى في (24) سجن ومركز توقيف وتحقيق. هذا وصعدت سلطات الاحتلال من حملات الاعتقال منذ تشرين الأول / أكتوبر 2015، وطالت أكثر من عشرة آلاف حالة اعتقال من الضفة، كانت معظمها من القدس الشريف حيث بلغت ثلث حالات الاعتقالات أغلبهم من الأطفال.
وقال الناطق باسم مفوضية الأسرى والمحررين في قطاع غزة، نشأت الوحيدي أن قرابة 1500 أسير فلسطيني في السجون الصهيونية جاهزون للبدء في الخطوات التصعيدية الأولى لإضراب الحرية والكرامة، وتحقيق الإنجازات والحفاظ على المقدرات.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com