قصف النظام السوري يلحق أضراراً بمس

قصف النظام السوري يلحق أضراراً بمسجد شاعر السلطان عبدالحميد

تعرض مسجد طه الذي بُنِي في عهد السلطان العثماني عبدالحميد خان، وسط مدينة دوما بغوطة دمشق الغربية، للقصف خمس مرات، خلال السنوات الأربع الماضية، مما ألحق به أضراراً جسيمة في بنائه وجعله غير صالح لأداء الصلاة.
ويعود اسم المسجد لشاعر السلطان عبدالحميد، واسمه صالح طه، الذي مدح السلطان في عدة قصائد كان أبرزها أبيات لم يورد فيها أي كلمة منقَّطة، هي:
(عبدالحميد) ومولى كل ملوكها ملك رمى روس العدى لما عدا
ما سل صارمه وأرسل سهمه إلا أسال دماً وكاد وهددا
آراؤه كسهامه وسطوعها كحسامه وهلالها كمْ سوَّدا
وأوضح الحاج أبومحمد، أحد سكان الحي، أنه لولا الهيكل الحجري المتين للمسجد، لتهدَّم بالكامل، لافتاً إلى أن الجزء الداخلي من المسجد قد تضرَّر بشكل كبير، وتدمَّر عدد من جدرانه والسقف وكذلك الزخارف الإسلامية فيه، و»حاليا نقوم بالصلاة بالقبو الملاصق للمسجد».
وأضاف أبومحمد «حاولنا ترميم المسجد وإعادته إلى ما كان عليه، لكن الحصار وعدم توفر المال حال دون ذلك».

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com