الضفة الغربية

قوات الاحتلال تعتقل 16 فلسطينيًا من الضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الإثنين (4 فبراير 2019)، 16 مواطنًا فلسطينيًا، عقب اقتحام وتفتيش منازلهم في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية المحتلة؛ قبل أن تقوم بنقلهم لجهات غير معلومة؛ بينهم أسرى محررون.
وأفاد جيش الاحتلال في بيان له صباح اليوم، بأن قواته اعتقلت 16 فلسطينيًا الليلة الماضية من الضفة الغربية، زاعمًا بأنهم “مطلوبون” لممارستهم نشاطات تتعلق بالمقاومة و”اضطرابات” شعبية “عنيفة” ضد أهداف صهيونية.
ورصد نشطاء فلسطينيون اعتقال قوات الاحتلال لشابيْن من مخيم قدورة وسط مدينة رام الله، وثلاثة من بلدة سلواد شمال شرقي المدينة وآخر من قرية عابود شمال غربي المدينة (شمال القدس المحتلة).
وأشارت مصادر محلية إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة شبان من مدينة جنين وآخريْن من مخيم جنين غربي المدينة (شمال القدس).
وأعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسيريْن المحرريْن مقداد القواسمي من منزل عائلته في مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، ومنذر عاشور من مدينة طولكرم (شمال القدس).
وطالت الاعتقالات الصهيونية، فلسطينيًا من قرية بيت تعمر جنوب شرقي مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة).
وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اقتحمت مخبزًا في مخيم العروب للاجئين الفلسطينيين واعتدت بالضرب المبرح وأعقاب البنادق على الشقيقين إبراهيم ونور مقبل من المخيم، ما أدى إصابتهما بجراح متفاوتة.
وأضافت المصادر، أن قوات الاحتلال اقتحمت حي عين مصباح في مدينة رام الله، وسرقت مبلغًا من المال من أحد المنازل.
واقتحمت قوات منزل ذوي الشهيدة سماح مبارك، في مخيم قدورة، ومنزل الأسير يحيى ربيع؛ رئيس مجلس طلبة جامعة بيرزيت في بلدة المزرعة الغربية شمال غربي رام الله؛ ما أدى لاندلاع مواجهات فيها.
وينفذ الجيش الصهيوني حملات اعتقال ليلية في الضفة الغربية.
ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية) فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين لـ 6000 معتقل بينهم 270 طفلا و52 معتقلة و6 نواب بالمجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) و430 معتقلا إداريا (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com