زيتون الأغوار

قوات صهيونية تقتلع 300 شجرة زيتون في الأغوار الشمالية

اقتلعت جرافات عسكرية صهيونية الثلاثاء (5 فبراير 2019)، 300 شجرة زيتون في قرية بَردلة في الأغوار الشمالية شمال شرق الضفة الغربية.
وقال رشاد خضري، الناشط في مقاومة الاستيطان في منطقة الأغوار، إن قوة عسكرية صهيونية داهمت محيط قرية بَردلة، وشرعت بعملية اقتلاع أشجار زيتون تتراوح أعمارها بين 5 و15 عاماً.
وأشار في حديث لوكالة أنباء (الأناضول) إلى أن سلطات الاحتلال الصهيونية، تزعم بأن الأراضي هي (ملكية دولة)، وتقع في المنطقة المصنفة (ج) حسب اتفاق أوسلو.
وحسب اتفاقية أوسلو لـ(السلام) بين منظمة التحرير الفلسطينية والكيان الصهيوني المبرمة عام 1995، فقد تم تقسيم الضفة الغربية إلى 3 مناطق (أ) و(ب) و(ج).
والمناطق (ج) تمثل 61% من مساحة الضفة، وتخضع لسيطرة أمنية وإدارية (إسرائيلية).
ويسكن في منطقة الأغوار، نحو 10 آلاف فلسطيني منهم 5 آلاف في الأغوار الشمالية شمال شرق الضفة.
وينظر الاحتلال الصهيوني إلى المنطقة بوصفها محمية أمنية واقتصادية، ويقول إنه يريد أن يحتفظ بالوجود الأمني فيها ضمن أي حل سياسي نهائي مع الفلسطينيين.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com