سوريا

قيادي في الإئتلاف الوطني يحذر روسيا من التدخل العسكري في سوريا

حذر قيادي في المعارضة السورية من مغبّة تدخل عسكري روسي لصالح نظام الأسد، منوهاً إلى أن ذلك بمثابة “حماقة كبيرة” ستؤدي إلى تصعيد خطير.
وقال عضو الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد رمضان “إن على روسيا أن لا تكرر خطأها في افغانستان عام ١٩٧٩ بتدخل عسكري في سورية”، مشيرا إلى أن تدخلها الأول انتهى بانهيار الاتحاد السوفياتي، وسيكون لذلك التدخل آثارٌ وخيمة قد ترتدّ على الجانب الروسي نفسه”.
واكد رمضان، الذي يرأس حركة العمل الوطني من أجل سورية أنه من غير المقبول قيام دولة عضو دائم في مجلس الأمن بإرسال أسلحة ومرتزقة لنظام قتل أكثر من ٣٠٠ ألف مواطن سوري، من بينهم ٨١ ألف طفل وامرأة، وهجر ١٤ مليون نازح ولاجئ، ودمر البنية التحتية لسورية”.
وقال في تصريح خاص “إن السوريين لديهم من الإرادة والعزيمة ما يهزمون به اي احتلال خارجي ومن يتجرأ على غزو بلادهم كما فعلوا عبر التاريخ، وكما يفعلون منذ نحو خمس سنوات مع الاحتلال الايراني وأداته نظام بشار الاسد”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com