اشتون-كارتر

كارتر يبحث مع نظرائه الخليجيين محاربة «داعش» ودور إيران في المنطقة

النبأ: خدمة قدس برس

أكد وزير وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر، أن الاتفاق النووي الدولي مع إيران، لا يفرض قيودا على واشنطن بشأن شراكتها ضد أنشطة إيران المهددة للاستقرار في المنطقة.
وأوضح كارتر في تصريحات له اليوم في العاصمة السعودية الرياض، حيث يجتمع مع نظرائه من دول مجلس التعاون الخليجي، استعدادا للقمة الخليجية ـ الأمريكية التي يحضرها الرئيس الأمريكي باراك أبوباما غدا، أنه اتفق مع وزراء دفاع دول مجلس التعاون الخليجي على تسيير دوريات بحرية مشتركة لاعتراض عمليات تهريب السلاح الإيراني.
وأكد كارتر، أن واشنطن ستبقي العقوبات على إيران فيما يتعلق بالارهاب والصواريخ الباليستية.
وأشار إلى إلى وجود توافقات حول محاربة داعش ومنظومة الدفاع الصاروخية الباليستية.
وكان روب ميلي كبير مستشاري أوباما قد كشف النقاب في وقت سابق عن “التوصل لاتفاق لزيادة التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، ويتضمن الاتفاق تعزيز القدرات الدفاعية لحلفاء الولايات المتحدة في الخليج، ومواجهة تهديدات الفضاء الافتراضي، حيث سيعلن الاتفاق في القمة المقبلة”.
وأضاف ميلي: “إن أوباما سيستمع إلى أفكار من العاهل السعودي وزعماء آخرين حول القضايا الاقتصادية، خاصة مع تراجع أسعار النفط في السوق العالمي”، على حد تعبيره.
وتستضيف العاصمة السعودية الرياض غدا قمة خليجية ـ أمريكية، هي الثانية بعد قمة كامب ديفيد، يحضرها الرئيس الأمريكي باراك أوباما وقادة دول مجلس التعاون الخليجي والعاهل المغربي الملك محمد السادس.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com