سوريا

كيري يطمئن الأسد على بقائه: المعارضة ستباد خلال ثلاثة أشهر..!

نقل موقع (ميديل إيست آي) عن وزير الخارجية الأميركي جون كيري، قوله لناشطتين سوريتين، بعد ساعات من انهيار محادثات جنيف، يوم الأربعاء الماضي، إنه يجب توَقُّع ثلاثة أشهر أخرى من القصف في سورية ستؤدي إلى إبادة المعارضة، على حد توهمه.
ووفقاً للموقع، فإن كيري، وخلال محادثة في حفل استقبال على هامش مؤتمر المانحين في لندن، قبل أيام، لامَ المعارضة على “ترك محادثات جنيف وفسح الطريق أمام هجوم مشترك من النظام السوري وروسيا في حلب”.
ونقل الموقع عن إحدى الناشطات، التي تحفظت عن ذكر اسمها لحماية منظمتها، قولها إن كيري قال لها: “لاتلوموني، اذهبوا ولوموا معارضتكم”.
وبحسب موقع (ميديل إيست آي) فإن كيري ترك انطباعاً قوياً لدى عمال الإغاثة بأن الولايات المتحدة تتخلى عن جهود دعم مقاتلي المعارضة.
وفي تفاصيل ما جرى، أوضح تقرير الموقع أن الناشطتين اقتربتا من كيري خلال حفل الاستقبال وأبلغتاه أنه لم يفعل ما فيه الكفاية لحماية المدنيين السوريين، قبل أن يجيبهما بأنه يتعين “إلقاء اللوم على المعارضة”.
وبحسب ما نقل الموقع عن إحدى الناشطات، فقد قال كيري، إن “المعارضة لاتريد التفاوض أو وقفاً لإطلاق النار”، على حد زعمه.
وأضاف: “ماذا تريدون مني أن أفعل؟ أذهب للحرب مع روسيا؟ هل هذا ما تريدونه”.
وأوضحت الناشطتان أن كيري أبلغهما أن عليهما توَقُّع ثلاثة أشهر من القصف، وأنه سيتم خلال هذه المدة إبادة المعارضة.
من جهتها، قالت إحدى الناشطات للموقع، إن أكثر ما بدا كيري مستعداً لتقديمه كان إسقاط مساعدات من الجو للمدن السورية المحاصرة، مشيراً إلى أنهم “قريبون من ذلك وأن هناك محادثات مع الروس بهذا الشأن”.
في غضون ذلك، نقل الموقع عن مصدر ثالث قوله إنه تولى صلة الوصل بين الحكومتين السورية والأميركية خلال الأشهر الستة الماضية، وأن كيري مرَّر رسالة للرئيس السوري بشار الأسد في أكتوبر الماضي مفادها أن الولايات المتحدة لاتريد إزاحته عن السلطة!
وبحسب المصدر نفسه، فقد أصر كيري على أن الأسد يجب أن يوقِف استخدام القصف بالبراميل المتفجرة، لـ”بيع القصة” للجمهور.
أما الأسد، وبحسب المصدر أيضاً، فقد أشار إلى أنه “في المقابل يتعين على الولايات المتحدة وقْف دعم (المتمردين)”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com