جرائم الكراهية

“كير”: زيادة جرائم الكراهية ضد المسلمين بأمريكا بنسبة 44% في 2016

كشف مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) الثلاثاء (9 مايو 2017)، أن جرائم الكراهية ضد المسلمين بالولايات المتحدة زادت في عام 2016 بنسبة 44% مقارنة بالعام السابق له.
جاء ذلك في تقرير أصدره فرع مجلس العلاقات الأمريكية الاسلامية بولاية فلوريد ونشره المجلس على موقعه الإلكتروني.
وأوضح التقرير أن جرائم الكراهية ضد المسلمين بالولايات المتحدة ارتفعت إلى 260 حادثاً عام 2016، مقارنة بـ 180 من النوع نفسه عام 2015، و38 في عام 2014.
وبين التقرير أن حوادث التحيز التي يواجهها المسلمون (اتخاذ موقف ضد المسلمين بما فيه جرائم الكراهية) في الولايات المتحدة بلغت العام الماضي 2213 حادثاً، بزيادة 57% عن عام 2015 الذي بلغت فيه 1409.
ولفت التقرير إلى أن التحيز ضد المسلمين بأمريكا قفز بنسبة 65 بالمئة، للفترة ما بين عامي 2014- 2016.
وقالت المنظمة الأمريكية، إن أكثر 5 حوادث تحيز ترتكب ضد المسلمين بالولات المتحدة هي جرائم الكراهية، المضايقات، ملاحقة مكتب المباحث الاتحادية “إف بي آي”، صعوبة التوظيف، والحرمان من مراعاة التقاليد الدينية.
وأوضح أن المضايقات تتضمن كافة أنواع التحرش بطريقة لاتنذر بخطر أو عنف، فيما تضمن استهداف “إف بي آي” حوادث استجواب من قبل موظفي مكتب التحقيقات الفيدرالية أو “الاستهداف من الوكالة بشكل غير مناسب”.
فيما تضمنت حوادث صعوبات العمل مشاكل من قبيل الحرمان من الحصول على وظائف، كما أن حوادث حرمان المسلمين من مراعاة التقاليد الدينية، مثل منع ارتداء الحجاب خلال العمل، أو منع الحصول على نسخة من القرآن داخل زنزانة السجن.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com