11612

«كيو برس» يكشف تفاصيل أكبر مخطط تهويدي قرب الأقصى

كشف مركز (كيو برس) الإخباري الفلسطيني في تقرير نشره يوم الأربعاء 27/5، عن تفاصيل جديدة متعلقة بأضخم مشروع تهويدي سيقام بالقرب من المسجد الأقصى، وهو الموسوم بـ(المعبد التوراتي/مركز كيدم)، وأشار (كيو برس) إلى أنه من المقرر أن تعقد أذرع الاحتلال جلسة خاصة بهذا الشأن، ومن المتوقع أن تتبنى (حكومة) نتنياهو الحالية هذا المشروع، وترددت أنباء حول سعي الاحتلال لتدشينه عام 2017 ضمن احتفالياته بمناسبة مرور 50 عاماً على احتلال شرقي القدس والمسجد الأقصى.
وبحسب (كيو برس) فإن المبنى الذي سيشيده الاحتلال عند مدخل حي وادي حلوة، على بعد 20 متراً جنوب السور التاريخي الجنوبي للقدس القديمة، تضمَّن بناء سبع طبقات، خمس منها فوق سطح الأرض، واثنتان تحتها، على مساحة ستة دونمات، وعلى مساحة بنائية تصل الى نحو 17000 متر مربع. ويتضح من خلال الوثائق التي اطلع عليها المركز قول المدعو نير بركات الموسوم برئيس بلدية الاحتلال في القدس «إن هذا المبنى و(المشروع الاستراتيجي) لمدينة القدس يخطَّط له استقبال نحو 10 ملايين زائر سنوياً.
وبين المركز أن المبنى سيقام على أرض فلسطينية مقدسية مساحتها 6 دونمات، لافتاً إلى أن هذه الأرض كانت تستخدم للزراعة وخدمات أخرى قبل عام 1967، ولكن بعد ذلك وضع الاحتلال يده عليها، وقبل سنوات تم نقل صلاحية التصرف فيها إلى الجمعية الموسومة (إلعاد) لإقامة مبنى مجمع كيدم. وبحسب الوثائق والمستندات التي بحوزة (كيو برس) فإن المخطط يهدف إلى السيطرة على محيط المنطقة، وتأسيس بؤرة يمكن توسيعها إلى داخل حي وادي حلوة، وهذا يعني ترحيل آلاف المقدسيين، كما سيشكل أساسًا لهجوم واقتحام جماعي واسع واستهداف مباشر للمسجد الأقصى، موضحاً أن سقف البناء سيشكل نقطة مراقبة ورصد للبلدة القديمة والأقصى.
وفي سياق متصل، اعتبرت شؤون القدس بمنظمة التحرير الفلسطينية مشروع مبنى كيدم بأنه الخطوة الأخطر على الإطلاق بحق مستقبل المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك، مما سيؤدي إلى زيادة حدة الصراع الديني والعدوان الممارَس من قبل سلطات الاحتلال.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com