Leicester-City

ليستر سيتي.. من القاع إلى لقب الدوري الإنجليزي

النبأ: الأناضول

حقق فريق ليستر سيتي، أمس الإثنين، المعجزة، وانتزع لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، فبعد أن كان ينافس على البقاء وعدم الهبوط صعد للقمة وانتزع اللقب الإنجليزي.
يشتهر ليستر سيتي بلقب “الثعالب” ويعود سبب وضع الثعالب على شعار ليستر سيتي، نظرا لأن المنطقة التي ينتمي لها مشهورة بصيد الثعالب وكثرة هذا الحيوان فيها.
وتأسس ليستر سيتي عام 1884، تحت اسم ليستر فوس، ثم اعتمد اسم ليستر سيتي في عام 1919 ليكون مقره مدينة ليستر.
وقبل تتويجه باللقب، كان أفضل مركز حققه “الثعالب” هو وصيف الدوري الانجليزى الممتاز موسم 1928-1929، ويعتبر موسم 2008-2009 أسوأ موسم فى تاريخ نادي ليستر سيتي لأنه الموسم الوحيد في تاريخ النادى يلعب خارج الدرجتين الأعلى في انجلترا.
وبتتويجه بأول لقب، يكون ليستر سيتي قد انضم إلى كتيبة الأندية التي فازت بلقب الدوري الإنجليزي لمرة واحدة فقط وهي نوتينغهام فورست، وإبسويتش تاون، ووست بروميتش ألبيون، وشيفيلد يونايتد، بينما يعد نادي مانشستر يونايتد هو أكثر الأندية تتويجا باللقب بإجمالي 20 لقبا.
استطاع ليستر سيتي تصدر قمة الدوري الإنجليزي الممتاز بأعجوبة، بعد أن تعثر الفريق خلال السنوات الماضية ومكث 5 سنوات في دوري الدرجة الأولى وكان ينافس على الهبوط من جديد خلال الموسم الماضي، لكنه سرعان ما حقق المفاجأة في الموسم الحالي بالتتويج باللقب بعد نجاحه في التعاقد مع لاعبين متميزين في حجم الجزائري رياض محرز الفائز بجائزة أفضل لاعب في الموسم الحالي، إلى جانب جيمي فاردي ثنائي الهجوم المتميز بالفريق.
أما بالنسبة للمشاركات الأوروبية، فقد ظهر ليستر سيتي في أوروبا 3 مرات، لكنه خرج في كل المناسبات من الدور الأول، وكانت مشاركاته في كأس أوروبا لأبطال الكأس (1961-1962)، وبطولة الدوري الأوروبي موسمي (1997-1998 و2000-2001).
وفاز ليستر سيتي طوال تاريخه بثلاثة ألقاب لبطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية أعوام 1964، 1997، 1998، بينما فاز بكأس الدرع الخيرية مرة واحدة في عام 1944.
والغريب أن رحلة ليستر سيتي نحو القمة لم تكن سهلة على الإطلاق، فقد تصدّر الفريق عناوين وسائل الإعلام الإنجليزية بمجموعة من القصص المثيرة من بينها أن الانتصارات التي حققها الفريق الكروي كانت بفضل السحر والشعوذة، لكن قضى اللاعبون على تلك الشائعة بتألقهم اللافت للنظر في الموسم الحالي إلى أن نجحوا في الفوز باللقب.
كما أن المدير الفني الإيطالي كلاوديو رانييري الذي تسلم بداية هذا الموسم مهمة الإشراف على نادي ليستر سيتي، نجح في الفوز بأول لقب في تاريخه، حيث أنه فشل طوال مسيرته التدريبية في الفوز بأي لقب مع الأندية التي تولى تدريبها والتي كان أبرزها روما، وانتر ميلان، ويوفينتوس (إيطاليا)، وتشيلسي الإنجليزي، وأتليتكو مدريد، وفالنسيا الإسبانيين ليكتب شهادة ميلاد جديدة له في عالمه التدريبي بتتويجه بلقب الدوري الإنجليزي مع أحد الفرق المغمورة في إنجلترا وهو ليستر سيتي.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com