ماليزيا

ماليزيا تحظر مشاركة سباحين (إسرائيليين) في مسابقة دولية

حظرت ماليزيا، الجمعة (11 يناير 2019)، مشاركة رياضيين (إسرائيليين) في مسابقة سباحة دولية تقام الصيف المقبل، للأشخاص من ذوي الإعاقة، وذلك في إطار تضامن كوالامبور مع الشعب الفلسطيني.

وقال رئيس الوزراء مهاتير محمد، في تصريحات صحفية بعد مشاركته في اجتماع حكومي “لن نسمح لهم بالمشاركة، إذا جاءوا، فهذه جريمة”.

وصنف “محمد” بلاده على أنها “داعم قوي لاستقلال الفلسطينيين، وأنها لا تعترف بأيه علاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني”.

وتعليقا على الضغوطات المتزايدة التي تمارسها اللجنة البارالمبية الدولية، واللجنة الأولمبية الصهيونية على ماليزيا في هذا الشان، أضاف محمد: “إذا أرادوا أن يسحبوا حق استضافة ماليزيا للبطولة، يمكنهم محاولة القيام بذلك”.

واللجنة البارالمبية الدولية هي المسئولة عن تنظيم رياضات الاشخاص من ذوي الإعاقة.

من جهته، شدد ستيفن سيم، نائب وزير الشباب والرياضة الماليزي على أن حكومة بلاده “ستحافظ على موقفها الثابت من هذه القضية وستظل تعترض على أية مظالم ترتكب ضد الشعب الفلسطيني”.

وتستضيف ماليزيا بطولة العالم للسباحة البارالمبية 2019، في الفترة من 29 يوليو/ تموز وحتى 4 أغسطس/ آب المقبلين.

وستكون البطولة واحدة من الفعاليات التأهيلية للألعاب الأولمبية للمعاقين عام 2020 في العاصمة اليابانية طوكيو، والتي من المقرر أن يتنافس فيها أكثر من 600 رياضي من 70 دولة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com