غرناطة

متطرفون كاثوليك يعبرون عن غضبهم من صلاة المسلمين بإحدى ساحات غرناطة

دعا حزب يميني متطرف في إسبانيا إلى تنظيم صلاة جماعية للكاثوليك، ردًا على الصلاة التي أقامها مسلمين في ساحة “تريونفو”، حيث يقع تمثال مزعوم للسيدة “مريم العذراء” في غرناطة، وفق ما نشره موقع المسلم الإلكتروني.
وتجمع عشرات المسلمين لأداء الصلاة مساء السبت (10 يونيو 2017)، في حديقة “Jardines del Triunfo” قبل الإفطار.
وعلى الرغم من موافقة البلدية على إقامة الصلاة الجماعية في الموقع، وترحيب العمدة فرانسيسكو كوينكا بالصلاة باعتبارها حدثا يروج لغرناطة كمدينة “التعايش والتسامح”، إلا أن الكثير من السياسيين أثاروا ضجة بشأن الصلاة في حديقة “Jardines del Triunfo”، لاحتوائها على تمثال مزعوم للسيدة “مريم”، الذي يحمل دلالات بالنسبة لسكان المدينة من الكاثوليك، كما توجد بالجوار إحدى الكنائس.
ولجأ سياسيون عدة إلى مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك، للتعبير عن غضبهم، بما في ذلك النائب لويس سالفادور.
ودعا الحزب اليميني المتطرف “VOX” إلى “جبر الضرر” في الحديقة مساء الثلاثاء (13 يونيو 2017)، بإقامة الكاثوليك لصلاة مماثلة.
من جهتها كتبت، جيمي سانشيز، العضو في حزب العمال الاشتراكي الإسباني، عبر فيسبوك أن “التعدد الثقافي لا يمكن أبدا أن يشكل تهديدا، بل هو قيمة إضافية”.
ووفقا لتقرير صادر عن مركز البحوث الاجتماعية، فإن 68% من الإسبان هم من الروم الكاثوليك، وفى الوقت نفسه، أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة “بيو” للبحوث فى العام الماضي، أن 50 % من الإسبان الذين شملهم الاستطلاع ينظرون إلى المسلمين بتعال.
وكانت غرناطة تحت الحكم الإسلامي منذ ما يقرب من 800 سنة، حتى تم احتلالها عام 1492 في عهد الملك الكاثوليكي فرناندو والملكة إيزابيل.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com