مجلس الامن- 1442015

مجلس الأمن يدين تفجير مسجد الأحساء في السعودية

النبأ: الأناضول

أدان مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات “الهجوم الإرهابي” الذي استهدف مسجداً في محافظة الأحساء، شرقي السعودية، ظهر أمس الجمعة، وأسفر عن سقوط قتلى وجرحي.
وأصدر أعضاء المجلس فجر اليوم السبت بيانا صحفيا، وصل الأناضول نسخة منه، أعربوا فيه عن “التعاطف والتعازي لأسر ضحايا هذا العمل الشنيع ولحكومة المملكة العربية السعودية، وعن الأمنيات بالشفاء العاجل للمصابين”.
وأكد البيان أن “الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين، وأن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة بغض النظر عن دوافعها، وأيا كان مرتكبوها”.
وشدد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة “تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة هذه الأعمال الإرهابية، التي تستحق الشجب، إلى العدالة” كما دعوا جميع الدول إلى التعاون مع السلطات السعودية بهذا الصدد، وإلي مكافحة الإرهاب بكل الوسائل، وفقا لميثاق الأمم المتحدة وغيره من الالتزامات بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان، والقانون الدولي للاجئين، والقانون الإنساني الدولي.
وكان المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية، قال، أمس الجمعة، إن رجال الأمن تمكنوا من إحباط تسلل “إرهابيين” إلى مسجد الرضا، إلا أن أحدهما قام بتفجير نفسه فور اعتراضه، مما أسفر عن سقوط قتيلين، و7 جرحى.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com