IMG-20170313-WA0005

مجلس الدوي يقيم محاضرة «هل تكذب الصور الفوتوغرافية..؟!»

ألقى الدكتور هشام محمد العَمَّال بمجلس الدوي محاضرة بعنوان (هل تكذب الصور الفوتوغرافية؟!).
وتطرق في البداية إلى جهود والده الأستاذ محمد إبراهيم العَمُّال واعتماده على الصور الفوتوغرافية في التوثيق في أعداد وإصدار مجموعة من الكتب في تاريخ التربية والتعليم وكتب حول شخصيات وأحداث بحرينية.
ثم شرع في استعراض أحداث مهمة في تاريخ التصوير الفوتوغرافي وبين أهميته وأثر مصداقيته، وكشف عن وجود جذور له في التاريخ القديم تعود إلى اكتشاف مبادئ الكاميرا المظلمة وملاحظة أن بعض المواد يتغير مظهرها إذا ما تعرضت للضوء. وما هو معروف حتى هذه اللحظة أن أحداً لم يفكر في جعْل هاتين الظاهرتين تعملان معاً لالتقاط صور تبقى بشكل دائم حتى العام 1800 تقريباً، وكان ذلك عندما قام توماس وِجوود بأول محاولة موثقة، رغم أنها لم تكن ناجحة.
وفي منتصف عشرينيات القرن الـ19 نجح نسيفور نيبس في المحاولة، إلا أنه كان يلزم تعرض للكاميرا للضوء لعدة أيام، كما أن النتائج المبكرة لم تكن ناضجة. واستمر مساعد لنسيفور واسمه لويس داجير وابتكر عملية الداجيرية، وهي أول عملية تصويرية معلَن عنها، والتي تطلبت تعرضاً للكاميراً لدقائق كي تنتج صوراً واضحةً وبتفاصيل دقيقة. وقُدِّمت بشكل تجاري عام 1839 وهو التاريخ الذي يعتبر بشكل عام تاريخ ولادة التصوير العملي.
وقد أحدث إدخال الكاميرات الإلكترونية الرقمية إلى الأسواق في تسعينيات القرن الـ20 ثورةً في التصوير. وخلال العقد الأول من القرن الحالي الـ21، زاد تهميش الطرق التقليدية المعتمِدة على الأفلام.
بعدها تطرق المحاضر إلى أهم أنواع التصوير الفوتغرافي، وتخلل المحاضرة عرض أمثلة وصور قديمة وحديثة تدعم محاورها.
وعلى هامش المحاضرة قدم الناشط فؤاد قمبر درعاً تذكارية للناشط الإعلامي والمصور عبدالله زينل، تكريماً له وتقديراً لجهوده المتواصلة والمستمرة في توثيق فاعليات المجالس البحرينية الأهلية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com