المجلس - 12 يناير 2016م

مجلس الشؤون الإسلامية يدعو إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول

أكد المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية أنَّ الإرهاب من أبرز المخاطر التي تهدد الأمن والاستقرار في البلاد والمجتمعات، مشدِّدًا على ضرورة أن تتضافر الجهود لمحاصرة الأفكار المتطرفة والإرهابية؛ لصون المجتمع والحفاظ على أمنه الاجتماعي.
وفي جلسته الاعتيادية التي انعقدت أمس الثلاثاء برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة رئيس المجلس وبحضور معالي الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة نائب الرئيس، أشاد بجهود الأجهزة الأمنية في مملكة البحرين في تعقُّب الخلايا الإرهابية وتجنيب البلاد والعباد شرور مخططاتها الإجرامية، مندِّدًا بالجهات الخارجية التي تسعى لإثارة الفوضى والخراب بدعم تلك الخلايا وتدريبها.
كما دعا المجلس إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وإلى احترام القضاء باعتباره الجهة التي تكفل للمجتمع الحماية اللازمة، وشدد على ضرورة الالتزام بالقيم الإسلامية والأعراف المرعية في حسن الجوار.
وندد المجلس بالاعتداء الآثم الذي تعرض له مبنى السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد، معتبرًا ذلك عملاً مشينًا وبعيدًا عن روح الالتزام بالشريعة والقانون.
ورحَّب المجلس كذلك بتشكيل التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، معتبرًا إياه قرارًا تاريخيًّا مهمًّا لَطالما تمنته الشعوب المسلمة التي عانت وتعاني أكثر من غيرها من الإرهاب والتطرف، ومن الجرائم البشعة التي تُرتكب، والحرمات التي تُنتهك باسم الدين، والإسلام منها براء.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com