مبنى مجلس النواب

مجلس النواب يدعو المجتمع الدولي لتجديد عمل البعثة الدولية في الخليل

أعرب مجلس النواب عن تنديده واستنكاره لقرار سلطة الاحتلال الصهيوني بعدم التجديد للبعثة الدولية المؤقتة في مدينة الخليل الفلسطينية، والعاملة منذ عام 1994، عقب المجزرة الإرهابية المروِّعة التي ارتكبها أحد المستوطنين (الإسرائيليين) داخل حرم المسجد الإبراهيمي في صلاة الفجر آنذاك مما أدى إلى استشهاد 29 فلسطينياً، وجرح عشرات المصلين.
وطالب المجلس المجتمع الدولي القيام بدوره ومسؤوليته لضرورة تواجد بعثة المراقبة الدولية في مدينة الخليل وتجديد عملها، والتي رصدت خلال سنوات عملها 40 ألف جريمة بحق المواطنين الفلسطينيين في كافة مناطق مدينة الخليل، وما يتعرضون له هناك من اعتداءات وانتهاكات يومية.
وأكد المجلس أن قرار سلطة الاحتلال الصهيوني يعد مؤشراً خطيراً لتشجيع المستوطنين المتطرفين على ارتكاب الجرائم في مدينة الخليل وكافة الأراضي الفلسطينية، كما أن التصرف الصهيوني يقوض كل الجهود والمبادرات الرامية لتحقيق السلام العادل والشامل للقضية الفلسطينية، ويتسبب بوقوع المزيد من التجاوزات والجرائم ضد الشعب الفلسطيني. ورأى المجلس أن ذلك القرار يشكل انتهاكاً للاتفاقات الموقعة وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ولاسيما القرار رقم 904 الصادر عن مجلس الأمن الدولي.
وسجل مجلس النواب عميق تقديره وبالغ تأييده لِما يؤكد عليه دائماً حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله في كافة الخطابات والكلمات السامية، وما أكد عليه جلالته في القمة العربية الأوروبية مؤخراً «بأن مملكة البحرين تؤكد بأن من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الاستقرار هو الوصول لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، وحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة ودولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية، وفقًا لمبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وهذا مطلب لن تحيد عنه كافة الشعوب العربية والإسلامية».

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com