أكثر من 25 ألفًا أدوا صلاة الجمعة في

محلل سياسي: إنشاء (إسرائيل) وزارة تواجه حملات المقاطعة دليل على خطورتها

أكد المحلل السياسي الفلسطيني أنطوان شلحت وهو مواطن من فلسطينيي 1948، وخبير في الشؤون (الإسرائيلية) الداخليةً، أن قرار (إسرائيل) إنشاء وزارة لمواجهة حملات المقاطعة العالمية ضد المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية، دليل على خطورة هذه الحملات على الاقتصاد (الإسرائيلي).
وأضاف خلال حديث مع وكالة أنباء (الأناضول) التركية إن حملات المقاطعة المتصاعدة، خاصة في الجانب الاقتصادي، بدأت تشكل تهديداً على اقتصاد المستوطنات، في ظل تراجعٍ ملحوظ، في الاقتصاد (الإسرائيلي).
وكان الكنيست (الإسرائيلي) قد أصدر خلال وقت سابق من الشهر الحالي، قراراً يقضي بإقامة وزارة لمواجهة حملات المقاطعة العالمية ضد (إسرائيل) والمستوطنات، وخاصة الحملات التي تقودها حركة مقاطعة (إسرائيل BDS) حول العالم.
وقد بدأ الاتحاد الأوروبي منذ مطلع العام الماضي، وبشكل رسمي، مقاطعة المستوطنات (الإسرائيلية) تجارياً وأكاديمياً واستثمارياً، كما بدأت دوائر الجمارك في بعض دول الاتحاد الأوروبي، بتمييز منتجات المستوطنات، لتكون واضحة أمام المستهلكين.
هذا وتشكل صادرات المستوطنات، نحو 8% من إجمالي قيمة الصادرات (الإسرائيلية)، والتي بلغت قيمتها حتى نهاية العام الماضي، قرابة 95 مليار دولار أميركي.
وفي سياق متصل، أعلن محمود النواجعة، المنسق العام لحركة مقاطعة (إسرائيل BDS)، أن قرار الاتحاد الأوروبي بتمييز منتجات المستوطنات في الأسواق الأوروبية غير كاف.
وأضاف في تصريح خاص لوكالة (الأناضول) “إن القانون الأوروبي يمنع بالأساس استيراد أية منتجات مصدرها المستوطنات، المقامة على أراضي الضفة الغربية”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com