6585687

مركز كانو الثقافي ينظم محاضرة حول إدارة المخاطر الإدارية

نظم مركز عبدالرحمن كانو الثقافي بمقره بالسهلة مؤخراً، محاضرة بعنوان (إدارة المخاطر الإدارية) تحدث فيها الأستاذ مشعل عثمان الغامدي، وأدارت الحوار الأستاذة مريم عبدالله.
وأشار الأستاذ الغامدي في خضم حديثه إلى الاستراتيجيات المختلفة التي قد تتبعها المؤسسات التجارية وغيرها لإدارة المخاطر وقد تكون غير مجدية، فالرؤية الواضحة والمهارات والحوافز والموارد وخطة العمل هي أهم العناصر التي من المهم توافرها في أية منظمة وبيئة عمل لتكون بيئة منجِزة، وغياب أحد هذه العناصر يؤدي بما لاشك به إلى اختلال ولبْس وعشوائية وصعوبة وإحباط وشلل بما يفسر بالمخاطر المركَّبة.
وأضاف أن المخاطر قد تكمن بين الغايات والأهداف والسياسات في أيِّ نظام، ووضَّح أهمية ترسيخ مفهوم الإدارة والقيادة، فالمفاهيم المختلطة في وقتنا الحاضر عزَّزت لتهميش دور الإدارة ورفع أهمية القيادة بشكل منفرد، مما لايتماشى مع الوضع الصحيح، فلكل مهمة واجبات ومعايير بالغة الأهمية للمؤسسة ولايمكن تهميش أحد الأدوار على حساب آخر.
وشدد على أهمية التخطيط كقاعدة لأية إدارة، فبدون التخطيط ليست هناك إدارة. وأن الإدارة تقوم على أعمدة مهمة وهي التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة وتظلِّلها القيادة، مبيناً أن القيادة والإدارة مكملتا لبعضهما، فتكمن العلاقة بينهما من كون الإدارة كالوعاء والقيادة أحد محتويات ذلك الوعاء، فالإدارة هي إدارة النظام، والقيادة هي قيادة الأفراد والموارد، فالقيادة هي منطقة تخطيط والإدارة هي منطقة المواجهة.
وفي الختام عرض المحاضر مصفوفة احتمالية المخاطر وتأثيرها التي تقسم الاحتمالات إلى درجات متفاوتة، فيتم التخطيط الإداري على مدى احتمالية حدوث المخاطر ومدى وقوعه في منطقة الخطر الضعيف أو العالي بتجنب المخاطر الواقعة في الاحتمالية العالية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com