مسؤول أمريكي

مسؤول أمريكي: إدارة ترمب تسعى لتسخين علاقات علنية بين الكيان الصهيوني والدول العربية

قالت صحيفة “هآرتس” العبرية، إن مسؤولًا أمريكيًا رفيع المستوى، أكد أن إدارة الرئيس دونالد ترمب، معنية “بتسخين” علاقات علنية بين الكيان الصهيوني والدول العربية، في إطار محاولة تحريك العملية السلمية بالشرق الأوسط.
ونقلت الصحيفة العبرية الصادرة أمس الأربعاء (24 مايو 2017)، عن المسؤول الأمريكي، أن واشنطن “معنية بتحديد مبادئ متفق عليها للعملية السلمية”.
ورجح المصدر ما نشرته وكالة خدمة قدس برس أن تكون الخطوة الأولى “تحويل منظومات العلاقات الساخنة والقوية، التي تجري عبر قنوات هادئة، إلى علاقات علنية”، مبينًا: “الإدارة معنية بعرض سلسلة من المبادئ المتفق عليها، والتي سترغب كل الأطراف بالعمل وفقًا لها”.
وأكد المسؤول الأمريكي، وفق هآرتس، أن إدارة الرئيس ترمب ستحافظ على مبدأ مركزي من السرية وإدارة الاتصالات الهادئة مع الجهات المختلفة.
وأردف: “نأمل أن نتمكن وفقًا لنجاحنا ببناء الثقة، النجاح في التوصل إلى حوار مفتوح وغير مسبوق، وأعتقد أن هذا سيمنحنا فرصة أكبر من السابق”.
وذكر أن الإدارة الأمريكية “لا تتوقع التوصل لاتفاق قريب بين الكيان الصهيوني والفلسطينيين، والذي لم يتمكنوا من تحقيقه منذ عدة عقود”، مضيفًا أن هدف سفر الرئيس ترمب للشرق الأوسط كان في الأساس، الإصغاء ودراسة مواقف الطرفين، وسماع مواقف بقية الدول.
وأوضح: “لقد كان الهدف هو محاولة خلق رافعة وتفاؤل في المنطقة بشأن فرص تحقيق السلام”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com