مساعد وزير الخارجية

مساعد وزير الخارجية يحضر افتتاح الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان

​حضر السيد عبدالله بن فيصل الدوسري مساعد وزير الخارجية افتتاح الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، وتتمثل أهميتها في تولِّي السيدة ميشيل باشليه المفوض السامي لحقوق الإنسان ولايتها الجديدة بعد ترشيحها من قبل الأمين العام وموافقة الجمعية العامة للأمم المتحدة على ذلك في أغسطس الماضي، وقدم مساعد وزير الخارجية في وقت سابق التهاني لها بتوليها هذا المنصب المهم، معرباً عن تطلعه للعمل البناء والمثمر مع مكتب مفوضية حقوق الإنسان لخلق شراكة استراتيجية ناجحة وتفعيل التعاون الفني والتقني وتحقيق الأهداف المشتركة في تطوير وتعزيز حقوق الانسان على كافة الأصعدة، مع تثمين وتقدير دور المجلس وآلياته وأهمية الاستفادة من خبرات الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة في ترسيخ دولة القانون والمؤسسات والحقوق.
وأكد أن احترام حقوق الإنسان وكرامته يمثل نهجاً استراتيجياً ثابتاً لمملكة البحرين في إطار المسيرة الإصلاحية المتواصلة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله، موضحاً بأن البحرين أصبحت لؤلؤة الحرية وحقوق الانسان ونموذجاً في المنطقة لما حققته من إنجازات كبيرة ومبادرات نوعية متميزة، ويمكن على سبيل المثال لا الحصر، بيان ما تنفقه على الخدمات الصحية والتعليم والحماية الاجتماعية الذي فاق ما نسبته 35% من اجمالي الإنفاق فيها، بالإضافة إلى إلزامية ومجانية التعليم الأساسي في كل مراحله، حيث بلغت نسبة الالتحاق الصافية للمرحلتين الأساسية والثانوية 100% و86.4% على التوالي قاضية بذلك على الأمية بشكل تام.
وأشار إلى أن البحرين تعمل على تنفيذ مبادرات وبرامج إعلامية وتعليمية وتربوية متنوعه لتعزيز قيم التسامح والوحدة الوطنية والتعايش السلمي بين جميع الناس والأديان والمذاهب والثقافات والحضارات.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com