مستوطنون يهود

مستوطنون يرشقون مركبات فلسطينية بالحجارة في الضفة الغربية

أقدم مستوطنون يهود، مساء السبت (9 فبراير 2019)، على مهاجمة مركبات فلسطينية بالحجارة، في ثلاث مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة.
وذكر شهود عيان للأناضول أن مجموعة من المستوطنين رشقوا بالحجارة مركبات مارة على الطريق الرابطة بين مدينة رام الله وقراها الغربية، وسط الضفة الغربية.
وبين الشهود أن المستوطنين تسببوا بخسائر وأضرار لبعض المركبات نتيجة قذف الحجارة، دون وقوع إصابات.
وعمد الجيش الصهيوني إلى إغلاق الطريق الرئيسية المؤدية لقرى غرب رام الله، عقب اعتداءات المستوطنين.
كما تعرضت مركبات فلسطينية قرب مستوطنة بيت إيل، شمالي رام الله، للرشق بالحجارة على يد مستوطنين، ما أدى إلى تضرر عدد من المركبات، وفق شهود عيان.
كذلك قذف مستوطنون الحجارة تجاه مركبات فلسطينية قرب مفترق مجمع “عتصيون”، جنوب بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، دون وقوع أضرار أو إصابات.
وعادة ما يشن المستوطنون اعتداءات مشابهة، ضد المركبات الفلسطينية، على الطرق الرابطة بين مدن الضفة الغربية.
وتشير تقديرات صهيونية إلى وجود نحو 430 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية؛ وهذا العدد لا يشمل 220 ألف مستوطن في مستوطنات مقامة على أراضي القدس الشرقية، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية لا يعترف بها الاحتلال الصهيوني.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com