0000

مشروع استيطاني جديد في سلوان

قال الباحث أحمد صب لبن إن المخطط الذي تقدمت به الجهة الصهيونية الاستيطانية (عطيرت كوهنيم) إلى الجهة (الإسرائيلية) الموسومة باللجنة المحلية للتخطيط والبناء يهدف إلى إصدار التراخيص اللازمة لإقامة بناية استيطانية جديدة في حي بطن الهوى بالقرب من مستوطنة (بيت يونتان) التي أقيمت عام 2004. وتقف (عطيرت كوهنيم) خلف قرابة 71 بؤرة استيطانية، تم زرعها داخل البلدة القديمة في القدس، منذ احتلال المدينة عام 1967.
وتطالب تلك الجهة الجهات المختصة بالحصول على تراخيص لإقامة مبنى سكني يحتوي على ثلاث وحدات استيطانية كل واحدة مكونة من أربع طبقات، بالإضافة لتوسيع الطريق الواقع بين مستوطنة بيت يونتان والمشروع الجديد الذي يقع في قطعة أرض ملاصقة ومقابلة للمستوطنة ذاتها. وأشار صب اللبن إلى أن سلطات الاحتلال غضَّت النظر عن البناية التي سلمت فوراً للمستوطنين بعد الانتهاء من تشييدها، وفي التوقيت ذاته تم الإستيلاء على البؤرة الإستيطانية التي تدعى بيت العسل وتقع في عمق حي بطن الهوى.
وأضاف صب لبن أن (عطيرت كوهنيم) التي تحظى بدعم مطلق من سلطات الاحتلال تمكنت خلال العام الماضي من السيطرة على بنايتين سكنيتين وقطعة أرض في حي بطن الهوى تضم 10 وحدات استيطانية، بالإضافة إلى سيطرتها على ثلاث وحدات في مايو الماضي بعد إخلاء عائلة أبوناب منها، بحجة أن الأرض والمنازل التي سكنتها العائلة تعود – بزعمها – لكنيس يهودي أقيم على قطعة سكنها واستخدمها يهود قبل عام 1948.
وأكد أن مطامع (عطيرت كوهنيم) لاتتوقف عند ما تم تحقيقه على أرض الواقع في الحي، فهي ماتزال تواصل تقديم الإخطارات لمزيد من العائلات في المنطقة ضمن مخطط كبير تهدف من خلاله إلى السيطرة على قرابة 100 وحدة يعيش بها قرابة 1300 مواطن مقدسي، مبيناً أنه حتى اليوم تم تسليم 9 إخطارات لتسع عائلات في المنطقة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com