Muslim Devotees Throng Hajratbal Shrine On Occasion Of Mehraj

مصرع مسلم في اعتداء طائفي بالهند

لقى رجل هندي مسلم مصرعه، الأحد (7 يناير 2018)، متأثرا بإصابته إثر اعتداء تعرض له الأسبوع الماضي، من قبل رجال هندوس، انتقاما لمقتل ناشط هندوسي، اتهم مسلمون بقتله.
وتوفي بشير أحمد (47 عاما) متأثرا بإصابته في اعتداء تعرض له، الأربعاء الماضي، في مدينة مانغالوري بولاية كارناتاكا، جنوب غربي الهند، أثناء عودته من أحد مطاعم الوجبات السريعة، حسب مراسل الأناضول.
جاء الاعتداء، الذي اتهم فيه عدد من الرجال الهندوس، بعد ساعات من واقعة قتل ديباك راو، ناشط في “حزب الشعب” الهندي الحاكم، “هاراتيا جاناتا”، وسط اتهام الهندوس لمسلمين بقتله.
مسؤول رفيع بشرطة مانغالوري قال للأناضول مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث للإعلام، إنّ “الشرطة ألقت القبض على 4 أشخاص ذوي صلة بالاعتداء (على المسلم)، وإن التحقيقات معهم مازالت جارية”.
وأضاف أنّ “المتهمين يعملون لصالح مؤسسة هندوسية تعارض المجتمع المسلم”، دون مزيد من التفاصيل.
كانت الشرطة أعلنت أن المهاجمين أرادوا “الانتقام من شخص ينتمي للمجتمع المسلم”.
يشار أن “سيدارا مايا”، رئيس وزراء ولاية كارناتاكا، خصص تعويضا قدره مليون روبية (15.900 دولار أمريكي) لأسرة الضحية المسلم.
وحسب إحصاء 2016، يبلغ عدد سكان الهند (ذات الغالبية الهندوسية) مليارا و325 مليون نسمة منهم حوالي 154 مليون مسلم (14 بالمائة من السكان)؛ ما يجعل الهند أكبر دولة تضم أقلية مسلمة في العالم.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com