14705671_1785539805052007_6322391173121075659_n

مظاهرة عارمة في إندونيسيا بعد إساءة حاكم العاصمة إلى القرآن الكريم

تظاهر آلاف المسلمين في العاصمة الإندونيسيّة جاكرتا السبت الماضي احتجاجاً على تصريحات حاكم جاكرتا المنتمي إلى العرقيّة الصينية المسيحية المدعو باسوكي تجاهاجا بورناما، التي اعتُبِرت مسيئةً إلى القرآن الكريم.
وطالب بعض المسلمين بمحاكمته بتهمة ازدراء الأديان، بسبب تصريحاته التي قال فيها إنّ خصومه في انتخابات حكام الأقاليم المزمعة العام المقبل، خدعوا الناخبين بالآيات القرآنية لمنعه من الفوز بفترة ولاية أخرى، حيث فُهِمت تصريحاته على أنها تسيء إلى القرآن الكريم.
وردّد المتظاهرون هتافات «ضعوا أهوك في السجن»، مستخدمين لقب بورناما الصيني.
يذكر أنّ بورناما هو أوّل حاكم من العرقية الصينية للعاصمة التي تسكنها أغلبية مسلمة، وهو أيضاً مسيحي الديانة، ويشتهر بخطاباته الحادّة التي لاتراعي المحظورات.
وقد اعتذر بورناما عن تصريحاته الخاصّة بالقرآن، وحثّ مجلس علماء المسلمين في إندونيسيا وعامّة الشعب من المسلمين في البلاد على مسامحته.
ويأمل المراقبون بتغليب لغة التهدئة، كي لايبادر المغرضون إلى استغلال التوتّر وتأجيج اللغة الطائفيّة.
وتقع إندونيسيا في الجهة الجنوبية الشرقية لقارة آسيا، وعاصمتها جاكرتا، وتشترك بالحدود مع كل من بابوا غينيا الجديدة، وتيمور الشرقية، كما أنها تضم أكثر من 17 ألف و508 من الجزر، محتلة المرتبة الرابعة عالمياً من حيث عدد السكان. وتتميز إندونيسيا برغم عدد سكانها العالي، بوجود مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية، والتي تجعل منها دولة ذات تنوُّع اقتصادي وحيوي.
ويبلغ عدد سكان إندونيسيا 255.461.700 نسمة، وغالبية السكان من المسلمين، حيثُ يُشكلون ما نسبته 86.1% من عدد السكان الإجمالي، ويبلغ عددهم قرابة 230 مليون مسلم، وهي أكبر بلد مسلم في العالم من حيث عدد السكّان.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com