مفكر مغربي copy

مفكر مغربي: الكيان الصهيوني نموذج أمثل للطغيان

قال المفكر الإسلامي و الفيلسوف المغربي طه عبد الرحمن إن “الكيان الصهيوني يعتبر النموذج الأمثل للطغيان في احتلال الأرض”.
جاء ذلك خلال ندوة تحت عنوان “الأسس الائتمانية للمرابَطة المقدسية” نظمها مركز مغارب للدراسات (غير حكومي) السبت (27 يناير 2018)، في العاصمة المغربية الرباط.
ويعرف عبد الرحمن بـ”فيلسوف الأخلاق” أو “فقيه الفلسفة”، وألف كتبا عديدة تنوعت موضوعاتها بين المنطق والفلسفة وتجديد العقل ونقد الحداثة، وحصل على عدد من الجوائز.
وأضاف عبد الرحمن أن “الكيان الصهيوني يسعى جاد إلى إفساد علاقه الفلسطيني بأرضه وتاريخه”، لافتا إلى “خطورة هذه الإجراءات التي تستهدف سلب فطرة الانسان الفلسطيني”.
وحذر المفكر المغربي من خطورة التطبيع مع الكيان الصهيوني معتبرا أنه يعطي شرعية لوجود الاحتلال على أرض فلسطين.
واعتبر أن “التطبيع تدنيس صارخ للمقدسات”، مضيفا “ومن هانت عليه قدسية فلسطين سيهون عليه تدنيس القرآن مستقبلا”.
وتابع الفيلسوف المغربي المولود في مدينة الجديدة الساحلية عام 1944 “من يشرعن احتلال الكيان الصهيوني للقدس سيأتي اليوم الذي يتنازل فيه عن الكعبة المشرفة”.
وشدد عبد الرحمن على أن “المرابطة في بيت المقدس” هي حالة ايمانية تهدف الى حفظ الأمانة الإلهية في تلك الأرض المقدسة”، مضيفا أن “الاحتلال استطاع نزع الأرض لكنه لم يستطع نزع شعور الائتمان عليها”.
وأكد أن “الرباط في أرض فلسطين هو مقاومة روحية أكثر منها جسدية تهدف حفظ أمانه الله وصون قداسة المكان”.
وشدد على أن القرارات الأممية هي مجرد مسكنات تهدف الى تأجيل نهاية الاحتلال الصهيوني لفلسطين، دون مزيد من التوضيح.
واعتبر أن الأنظمة العربية أصبحت “ظهيرا للاحتلال من أجل وأد المقاومة الفلسطينية”.
كانت وسائل إعلام مغربية نقلت عن عبد الرحمن الأسبوع الماضي أن الغرض من هذه المحاضرة هو “الإسهام قدر المستطاع في سد فراغ مؤسف في تناول المسألة الفلسطينية، وهو الفراغ المتعلق بالإشكالات الفلسفية والأبعاد الأخلاقية لهذه القضية”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com