قطاع غزة

مقاتلات صهيونية تستهدف نقطة رصد للمقاومة جنوب قطاع غزة

قصف الطيران الحربي الصهيوني، في ساعة مبكرة من فجر اليوم الأحد (31 ديسمبر 2017)، نقطة مراقبة للمقاومة الفلسطينية جنوب قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.
وقال راصد ميداني لـ”قدس برس”، إن طائرات حربية صهيونية، أطلقت عدة صواريخ تجاه نقطة رصد ومراقبة تابعة لكتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” جنوب شرق رفح إلى الجنوب من قطاع غزة.
وأضاف، أن القصف لم يسفر عن وقوع إصابات في الأرواح، ولكنه دمر نقطة الرصد بالكامل.
من جهته ، أكد ناطق باسم الجيش الصهيوني أن مقاتلات من سلاح الجو الصهيوني أغارت على موقع استطلاع تابع لحركة “حماس” جنوب قطاع غزة ردًّا على إطلاق قذائف صاروخية من إنتاج إيراني، حسب زعمه.
وقال: “تأتي هذه الغارة ردًّا على إطلاق القذائف الصاروخية يوم الجمعة من قطاع غزة باتجاه مستوطنات غلاف غزة”.
واعتبر أن إطلاق الصواريخ في يوم الجمعة أمرا خطيرا، مؤكدا أنه “أثبت من جديد ان إيران من خلال منظمات إرهابية غير منضبطة ومتطرفة تسعى لتدهور الأوضاع الإقليمية وتلعب بحياة سكان غزة وقد تقود القطاع نحو التصعيد بعد سنوات من الهدوء الأمني”. حسب قوله.
وحمّل حركة “حماس” المسؤولية الكاملة عن الوضع وتداعياته في قطاع غزة.
ويفرض الاحتلال حصارًا على سكان القطاع منذ نجاح حركة “حماس” في الانتخابات التشريعية (البرلمانية)، والتي جرت في كانون ثاني/يناير 2006 (حصدت فيها كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحماس على أغلبية مقاعد البرلمان الفلسطيني)، وشدّدته في منتصف حزيران/ يونيو 2007 (عقب سيطرة حماس على قطاع غزة).
وشنّ الاحتلال خلال السنوات الماضية، ثلاثة حروب على قطاع غزة، بدأت عام 2008، والثانية نهاية 2012، والثالثة في 2014، وأوقعت مئات الشهداء وآلاف الجرحى في صفوف الفلسطينيين، وأدت لتدمير آلاف الوحدات السكنية؛ بشكل كلي وجزئي.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com