حلب

مقاتلو المعارضة السورية يحبطون محاولة جديدة لقوات النظام لاقتحام «داريا»

النبأ: الأناضول

أحبطت فصائل مسلحة تابعة للمعارضة السورية محاولة قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها اقتحام مدينة داريا المحاصرة غرب العاصمة دمشق، بعد معارك استمرت لأيام وتركزت في الجبهة الجنوبية الغربية للمدينة.
وأفاد حسام الأحمد رئيس المكتب الإعلامي لمدينة داريا، لمراسل الأناضول، أن النظام بدأ محاولة جديدة لاقتحام داريا الأسبوع الماضي، وذلك بعد يومين من منعه دخول أول قافلة مساعدات أممية إليها، مشيراً إلى أنها المحاولة الأولى لاقتحام المدينة بعد هدوء حذر على جبهاتها امتد لنحو شهرين ونصف، في أعقاب الاتفاق الروسي الأمريكي على وقف “الأعمال العدائية” في سوريا.
وأوضح الأحمد أن فصائل المعارضة في داريا أعطبت خلال معارك أمس الأحد دبابة وآلية مدرعة لقوات النظام، وأوقعت العشرات من تلك القوات بين قتيل وجريح، وأجبرتهم على التراجع إلى النقاط التي انطلقوا منها، لافتاً أن قوات النظام استهدفت المدينة خلال حملتها الأخيرة بـ 24 صاروخ من طراز “فيل” وأكثر من 200 قذيفة مدفعية وقذيفة هاون.
وكانت صفحات موالية للنظام نعت مطلع الأسبوع الماضي، مقاتلاً يحمل الجنسية الجزائرية، يدعى حسين عيسى، قالت إنه من قياديي ميليشيا ما يسمى “الحرس القومي العربي” وقتل خلال مشاركته في هجوم قوات النظام على داريا، بحسب تلك الصفحات.
كما تداولت الخبر نفسه مواقع معارضة، فيما لم يتسنّ التأكد من صحة الخبر من مصدر موثوق.
ومنعت قوات النظام السوري، في 12 مايو الجاري، دخول أول قافلة مساعدات إنسانية أممية إلى داريا التي تحاصرها، رغم وصول القافلة إلى أطراف المدينة بعد حصولها على موافقة النظام، وكانت المساعدات المقدمة من لجنة الصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري والأمم المتحدة، تشتمل على مواد طبية وحليب للرضع ومستلزمات مدرسية.
وتعرضت داريا خلال خمس سنوات مضت، لدمار كبير جراء قصف طائرات النظام، بالبراميل المتفجرة، ما أدى إلى تهدم أكثر من 80% من منازلها وبناها التحتية، ونزوح أكثر من 90% من سكانها.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com