مقتل أكاديمي

مقتل أكاديمي فلسطيني برصاص مجهولين في ماليزيا

أقدم مجهولون، اليوم السبت (21 أبريل 2018)، على قتل باحث وأكاديمي فلسطيني في ماليزيا، بإطلاق النار عليه.
وقالت الشرطة الماليزية في بيان لها اليوم، نشرته (قدس برس)، إن فادي محمد البطش (35 عاما) تعرض لإطلاق نار من قبل مجهولين في حوالي الساعة السادسة صباحاً؛ حيث كان متوجهاً لأداء صلاة الصبح في المسجد القريب من منزله في منطقة جومباك، شمالي العاصمة كوالالمبور.
وأضافت أن منفذي العملية هما شخصان كانا يركبان دراجة نارية، وقاما بإطلاق أكثر من عشر رصاصات على البطش؛ أصابته في الرأس ومناطق مختلفة في الجسم.
وأكّد بيان الشرطة، أن الأكاديمي الفلسطيني توفي على الفور في مكان الواقعة، وأن الشرطة باشرت التحقيق فوراً في تفاصيل الجريمة.
وينحدر البطش من بلدة جباليا شمال قطاع غزة وهو حاصل على جائزة منحة الخزانة الماليزية عام 2016، بعد حصوله على درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية (إلكترونيات القوى)، وتحقيقه جملة من الإنجازات العلمية والعملية التي أهلته للفوز بالجائزة، كأول عربي يتوج بها.
ويعمل البطش كمحاضر في جامعة خاصة في ماليزيا، كما انه إمام لأحد المساجد ويتشط في عدّة جمعيات ومنظمات خيرية وإنسانية.
إلى ذلك، أكدت عائلة البطش في بلدة جباليا، اغتيال ابنها قرب منزل إقامته في مدينة جومباك شمال العاصمة الماليزية كوالالمبور، متهمة جهاز الاستخبارات الصهيوني (موساد) بالوقوف خلف الجريمة.
وطالبت العائلة في تصريح إلى “وفا”، السلطات الماليزية “بإجراء تحقيق عاجل لكشف المتورطين بالاغتيال قبل تمكنهم من الفرار”، مضيفة أنه “كان مقرراً أن يغادر فادي من ماليزيا غداً إلى تركيا لترؤس مؤتمر علمي دولي في الطاقة”. وقالت: “نطالب الأشقاء كافة بالعمل على تسهيل إعادة الجثمان الطاهر وزوجته وأطفاله إلى مسقط رأسه في بلدة جباليا ليوارى الثرى على أرض فلسطين المباركة”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com