متظاهرة إيرانية

مقتل أول متظاهرة إيرانية في سجون النظام بسبب التعذيب

أعلنت المعارضة الإيرانية، السبت (20 يناير 2018)، عن مقتل أول متظاهرة في سجون النظام تحت التعذيب، والتي اعتُقلت خلال الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في البلاد أواخر ديسمبر الماضي، ضد النظام؛ بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية.
وقال المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، الذي يتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرًا له، في بيان: إن الطالبة في كلية الهندسة بجامعة طهران، مريم جعفر بور، 27 عامًا، توفيت في سجون النظام بعد تعرضها للتعذيب.
ونقل البيان عن والد مريم قوله: إن السلطات الأمنية سلمتنا اليوم جثة مريم بعد تشريحها، وقد ظهرت عليها آثار التعذيب.
وتعد مريم جعفر بور أول متظاهرة إيرانية تلقى مصرعها؛ نتيجة التعذيب الذي تعرضت له داخل السجون، وبذلك يبلغ عدد القتلى منذ بدء الاحتجاجات الشعبية في 28 ديسمبر الماضي 35 شخصًا، وفقًا لرواية المعارضة، في حين تقول السلطات الرسمية: إن عدد قتلى الاحتجاجات من المتظاهرين وقوات النظام بلغ 25 شخصًا.
وكشفت إحصائيات أوردتها مواقع إخبارية إيرانية، الخميس الماضي، عن وفاة 9 متظاهرين تحت التعذيب في سجون النظام عقب اعتقالهم.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com