عملية دهس

مقتل جندي صهيوني في عملية دهس شرقي رام الله

أفادت مصادر إعلامية عبرية، بأن جنديا صهيونيا قتل، فيما أصيب آخر في عملية دهس لعدد من جنود الاحتلال، قرب مستوطنة “عوفرا” المقامة على أراضٍ فلسطينية شرقي مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، الخميس (6 أبريل 2017).
وذكر موقع “0404″ العبري، أن سيارة يستقلها فلسطيني هاجمت تجمعًا لجنود (إسرائيليين) قرب مستوطنة “عوفرا”، ما أدى لمقتل جندي وإصابة آخر.
وأشار الموقع المقرب من جيش الاحتلال، إلى أن منفذ العملية سار بسيارة نحو 200 مترا، وتوجه نحو تجمع للجنود بسرعة فائقة، ودهس اثنين منهم، وأعلن عن مقتل أحدهما متأثرا بجراحه.
وبيّن الموقع العبري، أن جنود (إسرائيليين) لاحقوا الشاب، بعد أن فقد السيطرة على مركبته، التي خرجت عن الشارع الرئيس، وقامت باعتقاله.
كما أفاد شهود عيان لـ”قدس برس”، أن قوات الاحتلال أغلقت محيط مكان العملية، ولا زالت تحتجز منفذ العملية داخل إحدى آلياته، فيما تعمل على مصادرة السيارة التي نفّذ من خلالها عملية الدهس.
بدورها، أكدت مصادر محلية أن منفّذ عملية الدهس هو الشاب مالك أحمد حامد (21 عاما)، من بلدة “سلواد” شرقي رام الله.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com