20161120_2_20239491_16215580

مقتل طالب وإصابة 17 في غارة لمقاتلات “الأسد” على مدرسة بالغوطة الشرقية

الأناضول

قُتل طالب وجُرح 17 آخرين، بينهم معلمان، اليوم الأحد، في غارة شنتها مقاتلات تابعة لسلاح الجو السوري بقنابل فراغية على مدرسة في الغوطة الشرقية بالعاصمة دمشق.
وحسب معلومات أحصاها مراسل الأناضول من “أبو صالح”، أحد مسؤولي الدفاع المدني بالغوطة، فإنّ مقاتلات النظام السوري استهدفت مدرسة الكرامة في بلدة مرج بقنبلتين فراغيتين.
وأسفر القصف عن مقتل طالب وجرح 15 من زملائه، إلى جانب مدرسين إثنين، فيما ألحقت العملية الجوية خسائر كبيرة بمبنى المدرسة.
ويخضع الجزء الأكبر من الغوطة، الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة، للحصار من قبل قوات النظام منذ نحو ثلاثة أعوام، إلى جانب تعرضها لقصف متواصل من طائرات النظام؛ أسفر عن مقتل آلاف المدنيين فيها.
وفي وقت سابق اليوم، قال مسؤولون في الدفاع المدني بمحافظة إدلب (شمال)، لمراسل الأناضول، إن مقاتلات النظام استهدفت مدرسة “أبي العلاء المعري” في منطقة معرة النعمان ومدرسة “الحاسوب” في بلدة معرة مصرين؛ الأمر الذي أودى بحياة 3 أشخاص وجرح 12 طالباً.
ونُقل الطلاب الجرحى إلى المستشفيات الميدانية بالمنطقتين، فيما تسبب القصف في إلحاق أضرار كبيرة بالمدرستين.
وقالت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الأربعاء الماضي، إن ثمة “أدلة جديدة” تثبت تورط روسيا والنظام السوري في قصف مجمع مدارس بمحافظة إدلب، الشهر الماضي.
وأوضحت المنظمة، عبر بيان حصلت “الأناضول” على نسخة منه، أنها بعثت برسالة إلى وزارة الدفاع الروسية تؤكد فيها أن تحليل صور التقطتها أقمار صناعية “يقدم تأكيداً إضافياً” بأن استهداف مجمع المدارس في قرية حاس بإدلب في 26 أكتوبر الماضي، وراءه هجمات جوية روسية وسورية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com