المسلمون يؤدون صلاة الجمعة في المس

مقدسيون: الاحتلال يسعى إلى تجفيف الأقصى من رواده

قال رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس وخطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري يوم الخميس الموافق 28/4/2016 إن الفترة الماضية تؤكد أن الاحتلال ماضٍ في تجاوزاته وعدوانه، وهذه التجاوزات تصاعدت وتيرتها، وما يلفت النظر هو توثيق المستوطنين لاقتحاماتهم وبثّها عبر الإنترنت، وتسويق ذلك خارج البلاد ليشجعوا يهود العالم للقدوم إلى فلسطين.
وأضاف أن إجراءات الاحتلال هي تحدٍّ واستفزاز لجميع المسلمين، وأنه غير مكترث لما يقوم به، ولا ببيانات الشجب والاستنكار، ونحن نأسف لما تقوم به المؤسسات العربية والإسلامية مثل جامعة الدول العربية التي تحيل موضوع القدس والأقصى لمجلس الأمن أو هيئة الأمم، وهذا مؤشر على ضعف العرب وعدم قدرتهم على حل مشاكلهم الداخلية، وما يحصل من صراعات دموية وخلافات داخلية يشجع الاحتلال على تجاوزاته.
من جهته، دعا مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس المحامي أحمد الرويضي، إلى إنهاء الانقسام والتوحُّد من أجل مدينة القدس المحتلة، وأن نجعل العين على القدس والأقصى وليتحمل الكل الفلسطيني مسؤوليته تجاههما. وقال إن موقف أهل القدس واضح، وهذا جزء من عقيدتهم الإسلامية، ولن يسمحوا بأي حال من الأحوال بتثبيت تقسيم المسجد زمانياً أو مكانياً، وما جرى من اعتقال العشرات من الشبان والمسنين وإبعادهم عن الأقصى، ما هو إلا رسالة لتجفيف المسجد من روّاده.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com