IMG_1478

«مناصرة فلسطين» تنظم ندوة جماهيرية تضامناً مع القدس والمسجد الأقصى

نظمت جمعية مناصرة فلسطين بمملكة البحرين ورابطة شباب لأجل القدس بقاعة جمعية المهندسين بالجفير مساء الأحد 20 سبتمبر الجاري، ندوة جماهيرية تضامناً مع أهلنا في القدس والمسجد الأقصى، ورفضاً لخطط الاحتلال الصهيوني الرامية إلى تقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياً.
وتحدث في الندوة المهندس محمد إسماعيل العمادي النائب بمجلس النواب ورئيس لجنة مناصرة فلسطين بالمجلس، والنائب الأستاذ محمد الجودر عضور لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، والشيخ ناصر بن عبدالله الفضالة النائب السابق والدكتور فريد هادي أستاذ الشريعة في جامعة البحرين، نائب رئيس رابطة علماء الشريعة بدول مجلس التعاون الخليجي، والدكتور الشيخ خالد الشنو أستاذ الشريعة بجامعة البحرين، خطيب وإمام جامع أبو بكر الصديق بالمنامة.
واستعرض السادة المتحدثون الأخطار المحدقة بالمسجد الأقصى المبارك والقدس عموماً، ما يتعرض له إخواننا الفلسطينيون في القدس من تضييق على حياتهم اقتصادياً واجتماعياً وتعليمياً، وبينوا مخاطر التقسيم الزماني والمكاني الذي يعمل الاحتلال الصهيوني على تتثبيته في الأقصى المبارك، كما جلَّى المتحدثون مكانة المسجد الأقصى في ديننا الحنيف وأنه جزء من عقيدتنا وآية في كتاب ربنا، وحثوا جماهير الأمة على القيام بدورهم تجاه المسجد الأقصى، وأن هذا الدور كبير يشمل فضلاً عن الدعاء والتوعية والتثقيف بالقضية الفلسطينية وبيان مخاطر الاحتلال والتهويد، فإنه يشمل أيضاً الدعم المالي للمشاريع التي تنفذها جمعية مناصرة فلسطين والتي تعمل على تثبيت الأهل في القدس والمرابطين في الأقصى، ومن أبرزها دينار الأقصى وكفالة حلقات القرآن الكريم في الأقصى، ومصاطب العلم والمشاريع التعليمية والتنموية في القدس.
وتخلل الندوة عرض فيديو عن المرابِطات في الأقصى، تحدثت فيه بعض المرابِطات عن دورهن الكبير في حماية الأقصى وما يتعرضن له من تنكيل وإيذاء من قبل جنود الاحتلال الصهيوني.
واختتمت الندوة بالاتصال عبر خدمة (سكايب) الإلكترونية مع إحدى المرابِطات في الأقصى وهي السيدة أم رضوان، والتي تحدثت عما يلاقيه المرابطون والمرابطات في الأقصى من عنت وعدوان وأذى من جنود الاحتلال، وعن الدور الكبير الذي يقومون به في مواجهة اقتحامات المستوطنين المتكررة للأقصى المبارك. وفي نهاية كلمتها شكرت السيدة أم رضوان البحرين ملكاً وحكومة وشعباً على وقفتهم الرائعة مع أهلنا في القدس والأقصى المبارك.
هذا وقد حضر الندوة جمع غفير من أبناء البحرين والمقيمين حتى ضاقت بهم القاعة، وهذا مما يعبر عن وقوف البحرين وأهلها مع الأقصى والمرابطين فيه ومناصرتهم إياهم.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com