اللاجئين الروهنغيا

من أصل 8320… ميانمار ترى فقط عودة 374 من اللاجئين الروهنغيا

قال مسؤولون في ميانمار الأربعاء (21 مارس 2018)، إنهم تمكنوا فقط من التحقق من 374 لاجئا من الروهنغيا المسلمين لعودتهم إلى وطنهم متهمين الجارة بنغلادش بعدم تقديم المعلومات الصحيحة عن اللاجئين.
وفر ما يقرب من 700.000، من الروهنغيا من ميانمار بعد هجمات شنتها قوات الأمن في 25 أغسطس مما دفع الأمم المتحدة والولايات المتحدة للقول بأنها شكلت تطهيرًا عرقيًا.
وقال ميينت ثو، السكرتير الدائم في وزارة الخارجية في ميانمار، وفق ما نشرته وكالة أنباء أراكان، إن المسؤولين قاموا بفحص الوثائق التي سلمتها بنغلادش في فبراير فيما يتعلق بـ 8320 لاجئًا، ووجدوا 374 شخصا فقط يستحقون الإعادة إلى الوطن في الدفعة الأولى. وأضاف: “يمكنهم العودة عندما يكون ذلك مناسبًا لهم”.
ولم يتضح ما إذا كان الأشخاص 374 قد وافقوا على العودة إلى ميانمار.
وبرر المسؤولون بأن ميانمار لم تتمكن من تأكيد ما إذا كان بقية اللاجئين قد عاشوا سابقا في البلاد، لأن بعض الوثائق لا تشمل بصمات الأصابع والصور الفردية.
وقد أعرب مسؤولون بنغاليون عن شكوكهم حول استعداد ميانمار لاستعادة لاجئي الروهنغيا.
وقال أبو الكلام، مفوض الإغاثة وإعادة التأهيل للاجئين في بنغلادش، إنه لا يستطيع التعليق بالتفصيل لأنه لم يتلق بعد استجابة ميانمار. لكنه تساءل كيف يمكن التحقق من أكثر من 300 شخص إذا كانت صيغة الوثائق خاطئة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com