no image

مواطنة تستغيث بالقيادة الرشيدة.. أنجدوني قبل أن أفقد بصري

لا زلت أرى الأمل يلوح لي من بعيد، فكلما أردت الاقتراب أراه سراباً. فأنا لا أحلم بالكثير. أحلم بأن أعيش، فإحساسي بالحياة تلاشى، وأصبحت أصارع الزمن وأواكب جروحي وهمومي.
ابنة الـ25 عاماً، تكتشف بعد مرور 23 عاماً من عمرها، بأنها تعاني في مشكلة في شبكية العين، والمصحات في البحرين لاتجد الحل، ولاتعلم ماهية العلاج! مجرد احتمالات، فكلمة يمكن كادت تقتلني، فجميع ما يقولونه مجرد تنبوءات لا أكثر، حالة فريدة من نوعها؛ جُرح في الشبكية بسبب التهاب قديم أثَّر على الخلايا. أمضيت سنتين وأنا أتألم، وأتقطَّع شيئاً فشيئاً. عيني اليمنى قد تصاب بالعمى في أية لحظة. تواصلت مع طبيب في الهند، فأعطاني خطة علاجية، وهي حُقَن في الخلايا، لأن خلايا العين تلفت، فهذا هو الأمل البعيد، لكني من أسرة فقيرة لا أستطيع تغطيه تكاليف العلاج!
إلى القيادة الرشيدة.. أبعث بكلماتي إلى عاهل البلاد المفدى الملك حمد بن سلمان بن عيسى آل خليفة، وإلى رئيس الوزراء الموقر الشيخ خليفة بن سلمان بن حمد آل خليفة جعله الله ذخراً للوطن والمواطنين، وإلى ولي العهد الأمين الشيخ سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة حفظهم الله.
أرفع رسالتي لمقامكم الكريم، مناشدة إياكم بأن تمدوا ليَ يد العون والمساعدة في تغطيه تكاليف العلاج!
أرجوكم يا أصحاب المواقف النبيلة أن تعيدوا ليَ الحياة كما أعدتموها للكثيرين، وجزاكم الله خيراً.
وأود أن أشكر أفضالكم جزيل الشكر على مبادراتكم ووقفاتكم التي لا تنسى.

مواطنة
الاسم والعنوان:
طرف المحرر

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com