BELGIUM-NATO-DEFENCE-MINISTERS

موقف فرنسي بريطاني معاكس لواشنطن بشأن الأسد والوضع في سورية

دعا وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك آيرولت واشنطن إلى الاهتمام بالتوصل لحل للأزمة السورية وإنهاء المجزرة التي ترتكب بحق السوريين.
وقال آيرولت عند وصوله إلى العاصمة البلجيكية بروكسل لحضور اجتماع لحلف الناتو الجمعة (31 مارس 2017): “إذا كان البعض يريد أن يتركز الجدل بأي ثمن حول هل نُبقي أو لا نُبقي الأسد، فالسؤال لا يطرح بهذا الشكل. بل أن نعرف ما إذا كانت الأسرة الدولية تحترم التعهدات التي قطعتها”، في إشارة إلى تطبيق قرارات مجلس الأمن بشأن الانتقال السياسي في سورية.
وعلق الوزير الفرنسي على الموقف الأمريكي الذي اعتبر أن رحيل الأسد لم يعد ذا أولوية، قائلا: “أجهل ماهية الموقف الأمريكي في النهاية… أدعو المسؤولين في واشنطن إلى توضيح موقفهم، (من الانتقال السياسي في سورية).. “يجب عدم الاكتفاء بالخيار العسكري، بل العمل أيضا لتشجيع المفاوضات والتوصل إلى اتفاق سلام ومصالحة في سورية وإعادة الإعمار لضمان عودة اللاجئين”.
من جانبه، قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون: “التركيز على التصدي لـداعش هو أمر جيد، ولكن يجب حصول انتقال لإبعاد نظام الأسد الذي تسبب بعدد كبير من القتلى والدمار للشعب السوري”.
وأكد وزير الخارجية الفرنسي ونظيره البريطاني تمسك بلديهما بخارطة الطريق من أجل حل سياسي في سوريا، التي تقضي بتشكيل حكومة انتقالية وإجراء انتخابات، والتي أقرت من قبل مجلس الأمن الدولي نهاية ٢٠١٥ عبر قراره رقم ٢٢٥٤.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com