B4Kn7r2CYAAm8Y2

ناصر بن حمد يعرب عن أسفه لتعطل المصالح خلال الترايثلون

موجة استياء عارمة تغمر وسائل التواصل الاجتماعي..
مركز شباب المنبر يستنكر إغلاق شوارع البحرين الحيوية

تابع مركز شباب المنبر موجة الاستياء على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب إغلاق عدد كبير من الشوارع الحيوية بمحافظة المحرق والعاصمة ومناطق أخرى صبيحة السيت الماضي بسبب إقامة حدث رياضي، حيث عبر العديد من المواطنين عن تضررهم من هذا الإغلاق غير المدروس والذي تسبب في تعطيل مصالح الناس وأعمالهم.
واستنكر مركز شباب المنبر هذا الاستخفاف بمصالح الناس وتعطيلها بسبب سوء التنظيم وعدم وجود خطط بديلة تتناسب مع حجم الحدث العالمي والذي من المفترض أن يعكس صورة حضارية عن مملكة البحرين.
وأوضح المركز أنه يشجع على الاهتمام بالرياضة وتطويرها، وهي من أولويات الشباب البحريني، لكن ما حصل من سوء تنظيم لبطولة البحرين الدولية لـ(الترايثلون) جعل الكثير من الناس يستنكرون ما حصل ويطالبون بمحاسبة منظِّميها، الذين لم يراعوا حالة ووضعية ازدحام الشوارع المعتاد أصلاً في الشوارع الحيوية والرئيسية التي اتخذ (الترايثلون) منها مسرحاً والتي ترتبط بحياة الناس اليومية.
وقال شباب المنبر إن محاسبة المسؤولين سيمنع تكرار مثل هذه الأخطاء، أما ترْكها وعدم التعامل مع نتائجها السيئة والفوضوية بجدية سيجعل الأمر عرضة للتكرار، كما طالب المركز اللجنة المنظمة بتقديم تعويض للمتضررين والاعتذار لهم.
فيما أعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية عن بالغ أسفه لتعطل مصالح عدد من المواطنين أثناء إغلاق الشوارع التي أقيمت عليها بطولة تحدي البحرين للترايثلون والتي استضافتها المملكة بمشاركة نخبة متميزة من الأبطال العالميين، مؤكدًا أن مملكة البحرين حرصت كل الحرص على تنظيم البطولة بما يتوافق مع الأهداف التي وضعت من أجلها، ولكن ما حدث من إرباك في الحركة المروية وما ترتّب عليها من تعطيل المصالح في بعض المواقع جاء خارج الإرادة والحسبان.
وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى أن إعداد مسار السباق ومرورها في محافظات المملكة جاء متوافقًا مع أهداف إقامة بطولات الترايثلون في مختلف الدول وهو إبراز الجانب الحضاري والتنموي والأماكن التراثية والسياحية للتعرف على حضارة هذه الدول، وهو الأمر الذي دفع باللجنة المنظمة مرور جميع المتسابقين على المواقع المختلفة في المحافظات بالمملكة.
وأكد سموه أنه وعلى رغم لما حدث وحصل أثناء السباق إلا أن مملكة البحرين حققت إنجازات كبيرة جراء إقامة البطولة على أراضيها فكانت محط أنظار الجميع في مختلف قارات العالم، بسبب إقامة هذا السباق الكبير بالإضافة إلى متابعة وزيارة أكثر من 20 مليون للسباق من مختلف دول العالم عبر الموقع الإلكتروني والنقل المباشر، الأمر الذي ساهم في الترويج للمملكة وتبيان حضارتها التنموية إلى العالم بما يتوافق مع أهداف رؤية المملكة 2030 في استغلال الفعاليات الرياضية والشبابية للترويج للمملكة.
وأضاف سموه لقد اجتهدنا في تنظيم هذه البطولة وعملنا بكل جد وإخلاص في سبيل إظهارها بالصورة المتميزة، ومن يعمل يخطئ، واعدًا الجميع بأن البطولات المقبلة التي ستنظم في البحرين ستكون أكثر تنظيم من هذه البطولة وسيعمل الجميع على تلافي ما حدث ولن يتم تعطيل المصالح.
إلى ذلك، أكد الشيخ ناصر بن عبدالرحمن آل خليفة مدير عام الإدارة العامة للمرور أنه تم فتح جميع الشوارع الرئيسية والفرعية، عقب انتهاء الترايثلون، معرباً عن اعتذاره لكل مواطن ومقيم تعرض للإزعاج أو تعطيل مصالحه نتيجة التحويلات المرورية.
كما أعرب عن خالص الشكر والتقدير للمواطنين والمقيمين لاتباعهم تعليمات تحويل وغلق بعض الشوارع بحسب الأوقات المحددة.
وفي السياق ذاته، اعتذرت شركة طيران الخليج على موقعها للتواصل الاجتماعي (تويتر) عن تأخر قيام بعض رحلاتها المغادرة يوم السبت (6 ديسمبر 2014) بسبب تأخر بعض المسافرين عن الوصول لمطار البحرين في الوقت المحدد.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com