25 أسرة مسلمة

نزوح 25 أسرة مسلمة من قرية هندية إثر اشتباكات مع هندوس

نزحت 25 أسرة هندية مسلمة على الأقل من قرية بولاية أوتار براديش (شمال)، إثر اشتباكات مع جماعات هندوسية محلية، بسبب خلاف حول قطعة أرض أقيم عليها محل للوضوء مرفق بمسجد، وفق وسائل إعلام محلية.
ونقلت صحيفة “هندوستان تايمز” الهندية (خاصة)، السبت (11 نوفمبر 2017)، عن مصادر (لم تسمها) إنّ “الأسر المسلمة النازحة مكونة من نحو 155 شخصا، فرت من قرية خورامبور إثر تصاعد حدة التوتر فيها”.
وأضافت المصادر أنّ “الاشتباكات أسفرت عن مقتل شخصين، أحدهما مالك قطعة الأرض محل النزاع الذي يبلغ من العمر 50 عاما”.
ولم تذكر المصادر الوجهة التي فرت إليها الأسر النازحة.
واندلعت الاشتباكات في 9 نوفمبر/ تشرين الثاني، عندما تزعم رجل مجموعة من الهندوس لهدم محل للوضوء مرفق بمسجد في القرية، بدعوى أنه تم بناؤه على أرض يمتلكها دون علمه.
وعززت السلطات المحلية، من تواجد قوات الأمن في محيط القرية، تحسبا لتجدد الاشتباكات.
بدوره، قال قاضي القرية، ريشيكيش بهسكار ياشود، لـ”هندوستان تايمز”، إنه “يسعى حاليا لجمع وثائق حول ملكية الأرض”، مضيفا أن “قرارا في هذا الشأن سيُتخذ قريبا”.
وقال أشوك سينج، أحد سكان القرية، إن الاشتباكات “حطمت الوئام الطائفي القائم منذ قرون”، داعيا السلطات إلى “التعامل مع هذا الحادث بطريقة نزيهة”، دون مزيد من التفاصيل.
تجدر الإشارة إلى أن عدد سكان قرية “خورامبور” بلغ ألفي شخص قبل اندلاع الاشتباكات، غالبيتهم من الهندوس.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com