نصر الله: "داعش" خطر لا مثيل له بالتا

نصر الله: انتهى الخلاف القطري السعودي التركي وصار الكل ضدنا

“الخطر الذي يتهدّدنا هو خطر وجودي” و”سنقاتل في كل مكان، بلا وجل ولا مستحى من أحد”، فقد “انتهى الخلاف بين السعودي والقطري والتركي، والكل الآن في المعركة ضدنا”.. عبارات فاجأ بها أمين عام حزب الله، حسن نصر الله، الرأي العام العربي، بل وأعلن أن المرحلة هي مرحلة “التعبئة” و”القتال في كل مكان”.
تصريحات نصر الله، التي أدلى بها في لقاء مع جرحى الحزب، ونقلتها صحيفة الأخبار اللبنانية المقربة من حزب الله هذا الأسبوع، أثارت ردود أفعال ساخرة في وسائل التواصل الاجتماعي، كما أثارت اهتمام المحللين والمراقبين؛ نظراً لأن التصريحات تخطت القدر المعهود من الخطاب الدبلوماسي للحزب، وهو ما يشير إلى حجم المأزق الذي يعيشه نتيجة تورُّطه في القتال داخل سوريا.
وأصيبت العديد من الأوساط المحسوبة على تيار (الممانعة والمقاومة)، كما يسمي نفسه، في لبنان والمنطقة بالإحباط والصدمة؛ نتيجة الانهيارات المتلاحقة لقوات بشار الأسد أمام فصائل المعارضة السورية، وهي الانهيارات التي ما إنْ استشعرت إيران جديتها حتى زجت بحزب الله في معركة جديدة، تهدف لـ”تطهير” كامل منطقة القلمون لحماية ظهر العاصمة، وتحقيق نصر عسكري يرد لنظام الأسد وحلفائه بعض ما فقدوه على مدار الشهرين الماضيين.
وتحت وسم (#هيا_إلى_التعبئة_العامة)، تداول مغرِّدون تصريحات الأمين العام لحزب الله، وتناولوها بالسخرية تارة، وقبله الداعم الأبرز له المتمثل بإيران، لاسيما بعد تلقِّي الأخيرة ضربات موجعة في اليمن بعد عاصفة الحزم، وفي القلمون بسوريا”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com