Salman Abdulrahman

نواب يستنكرون اعتداء أميركان على مواطن بحريني في الجفير

استنكر نواب بحرنيون قيام ثلاثة أشخاص أميركان بالاعتداء على مواطن بحريني بالضرب المبرح مما أسفر عن تعرضه لإصابات شديدة وجروح بليغة ويصبح طريح الفراش في المستشفى.
وأوضح النواب أن المواطن البحريني سلمان عبدالرحمن (60 عاماً) الذي يعمل سائقاً للتاكسي، اعترض طريقه ثلاثة أشخاص أميركان في منطقة الجفير كانوا تحت تأثير المسكرات الأربعاء الماضي. وإثر الحادث قامت وزارة الداخلية مشكورة باعتقال أحدهم (مدني) واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه، وتمت إحالته إلى النيابة العامة، بينما هرب الاثنان الآخران وهما عسكريان من الموقع. وبناء على ذلك طلبت البحرية الأميركية أن تكون محاكمتهما في الولايات المتحدة الأميركية.
وناشد النواب كافة الجهات ذات العلاقة بالحفاظ على حقوق المواطن البحريني التي انتهكت، مطالبين السفارة الأميركية بالتدخل الفوري لعلاج هذا الموضوع بالشكل المطلوب، وتعويض المواطن المتضرر تعويضاً عادلاً نتيجة الأضرار الجسدية والنفسية التي لحقت به.
وقال النواب إنه من منطلق تطبيق حقوق الإنسان واحترامها يفترض على السفارة الأميركية أن تشدد على كافة الأميركان مدنيين وعسكريين المتواجدين في مملكة البحرين على عدم الاعتداء على المواطنين البحرينيين، علماً بأن المعتدين الثلاثة أولئك قد انهالوا بالضرب المبرِّح على المجني عليه وبشكل وحشي، وإنه لولا تدخُّل المارة لكان في عداد الموتى.
وأوضح النواب أن البحرين دولة مستقلة ذات سيادة ويحاكم المواطن والأجنبي المقيم على أرضها مهما كانت جنسياتهم على السواء، طالما أن أياً منهما قد ارتكب جرماً يعاقب عليه القانون، مؤكدين أن التستر على الأميركيين العسكريين اللذين ارتكبا جرماً بحق مواطن بحريني يعد انتهاكاً صريحاً لحقوق الإنسان ومحاولة للالتفاف على العدالة، ويخالف قواعد القانون الدولي المتعارف عليها.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com